انتزع شيكاغو بولز بطاقة التأهل إلى نهائي المنطقة الشرقية من ملعب اتلانتا هوكس، بعدما تفوّق عليه بسهولة تامة 93-73، محققاً فوزه الرابع مقابل هزيمتين، ضمن «بلاي أوف» الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة.

وهذه هي المرة الأولى التي يبلغ فيها شيكاغو نهائي المنطقة منذ 1998 عندما توّج حينها بلقبه الثالث على التوالي والسادس في تاريخه، بقيادة مدرب لوس انجلس لايكرز الحالي فيل جاكسون، والأسطورة مايكل جوردان، ورفيقه سكوتي بيبين الذي كان حاضراً على مقاعد احتياط الفريق لكي يقدم الدعم للاعبي المدرب توم ثيبودو.
وضرب شيكاغو موعداً في النهائي مع ليبرون جيمس ودواين وايد وكريس بوش وزملائهم في ميامي هيت الذي كان قد أطاح بوسطن سلتيكس وصيف بطل الموسم الماضي.
وستتوجه الأنظار إلى المواجهة المرتقبة بين نجم شيكاغو ديريك روز الذي أحرز جائزة أفضل لاعب في الموسم المنتظم، والثنائي جيمس ـ وايد، لكن الأول سيكون بحاجة إلى مؤازرة زملائه كما كانت الحال في مباراة أول من أمس عندما اكتفى بـ19 نقطة (ثاني أدنى معدل له في البلاي أوف) لأنه فضّل اللعب الجماعي على الفردية، محققاً 12 تمريرة حاسمة إضافة إلى اكتفائه بـ14 محاولة فقط سجّل منها 8 سلات. وكان كارلوس بوزر أفضل المسجلين في صفوف شيكاغو برصيد 23 نقطة.
وفرض الضيوف سيطرتهم منذ البداية، ووصل الفارق مع أصحاب الأرض إلى حدود 17 نقطة في الشوط الأول، بفضل جهود بوزر الذي سجل 13 نقطة مع 4 متابعات وتمريرتين حاسمتين في النصف الأول من اللقاء.
وكان جو جونسون بـ19 نقطة وجوش سميث بـ 18 نقطة أفضل مسجلين لدى اتلانتا الذي فشل في أن يكرر سيناريو المباراة الخامسة عندما تخلّف بفارق 15 نقطة، قبل أن يعود من بعيد ويقلص الفارق ثم يتقدم مع بداية الربع الأخير قبل أن يخسر في النهاية 83-95.
ويلعب اليوم ممفيس غريزليس مع أوكلاهوما سيتي ثاندر (يتقدّم الاخير 3-2).