ستكون السلة اللبنانية حاضرة بقوة في البطولة العربية في مدينة بني ياس الإماراتية، مع مشاركة بطل لبنان وحامل اللقب العربي فريق الرياضي، إضافةً الى وصيفه في البطولة المحلية فريق الشانفيل، الذي سيسعى إلى الرد على خسارته البطولة قبل أسبوع لمصلحة الرياضي بسحب اللقب من منافسه. دعم الفريقان صفوفهما بأفضل ما يكون على الصعيد الأجنبي، مع سماح نظام البطولة بإشراك ثلاثة لاعبين أجانب. وبناءً عليه، سيعتمد الرياضي على الثلاثي نايت جونسون ولورين وودز والمصري إسماعيل أحمد، الى جانب مجموعة لاعبيه اللبنانيين.

أما الشانفيل، فقد استعاد جاي يونغبلود بعد انتهاء فترة توقيفه شهراً بسبب تعاطيه مواد منشطة بطريقة غير مباشرة ودون معرفته بذلك، عبر تناوله مكمّلات غذائية تحتوي على مواد محظورة. وتأتي الاستعانة بيونغبلود بعد الأداء المخيّب لبديله تايرون أندرسون في سلسلة نهائي بطولة لبنان. وسيلعب يونغبلود الى جانب لي بنسون، الذي تألق في سلسلة مباريات نصف النهائي، وخصوصاً على الصعيد الدفاعي مع تميزه بالكرات المرتدة التي ناهز عددها المئة في ثلاث مباريات، لكن بنسون لم يستطع تقديم المستوى نفسه أمام الرياضي في النهائي الذي عرف كيف يحد من قوته، لكن لا شك أن بنسون سيمثّل دعماً قوياً للشانفيل في البطولة العربية. أما اللاعب الأجنبي الثالث في الفريق، فسيكون لاعب الحكمة غارنيت طومسون، الذي ارتأى المدرب غسان سركيس الاستعانة بخدماته بعد المستوى الجديّ الذي قدمه في البطولة، ولحاجته إلى لاعب يشغل مركزه. وسيكون هؤلاء بقيادة فادي الخطيب، الذي عادت الأمور الى مجاريها مع ناديه بعد الأزمة التي حصلت نتيجة رغبته في اللعب مع الرياضي في بطولة آسيا في الفيليبين، واتفاقه مع الرياضي الذي أدرج اسمه في اللائحة الأولية المؤلفة من 24 لاعباً التي يطلبها الاتحاد الآسيوي، قبل أن تخفض الى النصف قبل انطلاق البطولة. وما أثار استياء الشانفيل هو عدم إبلاغهم مسبقاً نية الرياضي تسميته، ما وتّر الأجواء بين الفريقين، وخصوصاً مع مطالبة الشانفيل بمبلغ 25 ألف دولار مقابل السماح للخطيب باللعب مع الرياضي، هذا إضافةً الى المبلغ الكبير الذي سيتقاضاه الخطيب من بطل لبنان مقابل خدماته.
لكن الأمور عادت الى نصابها بعد اتفاق الناديين على صيغة معينة.
وبالعودة الى البطولة العربية، ستبدأ مباريات الفريقين اللبنانيين يوم الاثنين، إذ سيلعب الرياضي مع فريق الدار البيضاء المغربي فيما سيلعب الشانفيل مع الساحل الكويتي. وستفتتح البطولة غداً الأحد بلقاءي بني ياس الإماراتي المضيف وأهلي سُداب العُماني، كما سيلعب فريق جمعية سلا المغربي مع الغرافة القطري، علماً بأن فريق الاتحاد السكندري المصري انسحب من البطولة.

بطولة غرب آسيا

اتخذ اتحاد غرب آسيا قراراً بحق نادي الجلاء بعد تخلّفه عن الحضور الى اللقاء الخامس من سلسلة نهائي بطولته، إذ قرر الاتحاد السماح للجلاء بالمشاركة في بطولة آسيا من باب «الروح الرياضية» وعدم حرمان فريق أمراً حققه بجهده على أرض الملعب، عبر قرار اتُّخذ في المكاتب، لكن الاتحاد سيحرم الجلاء المشاركة في بطولة غرب آسيا سنتين متتاليتين، وهو ما يعني غيابه عن بطولة آسيا 2013، إضافة الى تغريمه مبلغ 30 ألف دولار.




تسليم الكأس

سلّم الأمين العام لاتحاد غرب آسيا هاغوب خاجيريان كأس بطولة اتحاده أمس الى فريق الرياضي في حفل كبير أقيم في فندق مونرو بحضور عدد من الشخصيات الرسمية والرياضية، تقدّمهم وزير الشباب والرياضة علي عبد الله، الى جانب جميع لاعبي الرياضي وجهازهم الفني والإداري برئاسة هشام جارودي.