إعلانات في ملعب المدينة الرياضية خلال مباراة العهد والصفاء في نهائي كأس لبنان لكرة القدم! أمر فريد في الكرة اللبنانية، التي اعتادت خلو الملاعب من أي إعلان لسنوات عديدة سابقة. ويعدّ وجود إعلانات في مباريات محلية أمر مفاجئ نظراً إلى فقدان الثقة بالكرة اللبنانية، نتيجة التراجع المخيف في المستوى، لكن هذه الخطوة الجريئة كانت من خلال إيمان مجموعة من الأشخاص بإمكان النهوض بهذه اللعبة، فاتفق الزميلان عدنان الحاج علي وعلي فواز على شراء حقوق إعلانات نهائي الكأس، كخطوة أولى للتوسع نحو مباريات الدوري اللبناني لموسم 2011 ـــــ 2012. ويشير فواز والحاج علي الى أن البداية كانت مع رئيس الاتحاد هاشم حيدر، الذي رحب بالفكرة، وعدّ نهائي الكأس تجربة، بعدما بدأها الثنائي فواز والحاج علي مع بيار كاخيا في كأس الاتحاد الآسيوي، إضافة الى تشجيع من علي طهماز، صاحب مطاعم «الفروج الطازج»، علماً أن الأسعار كانت رمزية بالنسبة إلى باقي المعلنين. ويلخص فواز والحاج علي الهدف بإنعاش الكرة اللبنانية، كاشفَين عن البحث عن مُعلن للدوري اللبناني يسمّى باسمه. ويتخوف الثنائي من خسائر كبيرة قد يتعرضان لها إذا لم يحصلا على إعلانات، فأجرة الفك والتركيب في كل مباراة حوالى 800 دولار، لكنهما مصمّمان على إكمال «المشوار» وأداء دور في إعادة الروح الى الملاعب، وخصوصاً أن عدد الحاضرين في نهائي الكأس كان يعادل الحاضرين في لقاء الحكمة والرياضي في بطولة السلة.

(الأخبار)




مطلوب التشجيع

يأمل القيّمان على الخطوة أن يشجّعهما الاتحاد بالنسبة إلى الموسم الجديد، وخصوصاً أن هذه الخطوة تعزّز الثقة بالكرة اللبنانية، التي وصلت الى الحضيض، وتحتاج إلى كل قرش يُصرف فيها.

أفضل لاعب

لم تكن الإعلانات الخطوة الوحيدة الجديدة في الملاعب، بل جرى اختيار أفضل لاعب في المباراة، حيث قدمت سلسلة مطاعم «الفروج الطازج» مبلغ 750 دولاراً إلى لاعب العهد محمود العلي.