واصلت الصينية لي نا، المصنفة سادسة، تسطير مفاجآتها، وبلغت المباراة النهائية من بطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، المقامة على ملاعب رولان غاروس، إثر فوزها على الروسية ماريا شارابوفا السابعة 6-5 و7-5. وباتت لي أول صينية تصل الى نهائي رولان غاروس.

ويؤكد بلوغ لي نا المباراة النهائية أن تتويجها وصيفة لبطلة أوستراليا المفتوحة أواخر كانون الثاني الماضي لم يكن عن طريق الصدفة.
ويعتبر تأهّل لي إلى نهائي رولان غاروس مفاجأة كبيرة، لأنها ليست من هواة اللعب على الملاعب الترابية التي لم تحرز عليها حتى الآن أي لقب.
وخاضت لي نصف نهائي للمرة الثالثة في دورات الغراند شيليم، وهي لم تكن مرشحة للفوز على شارابوفا المصنفة أولى في العالم سابقاً والتي حققت عودة قوية الى الملاعب، وذلك بعد ابتعادها عن المنافسات الدولية منذ عام 2008 لإصابتها في كتفها اليمنى.
وسبق لشارابوفا أن خرجت عام 2007 من الدور نصف النهائي لبطولة رولان غاروس الوحيدة بين البطولات الكبرى التي لم تحرز لقبها بعد.
وقالت لي نا: «لم أكن أتصور على الإطلاق أن أخوض يوماً المباراة النهائية في رولان غاروس. الآن، بعد أن تأهّلت، آمل أن أقدم الأفضل»، معلّقة على أداء خصمتها «لديها إرسال قوي، وعند النقطة الأخيرة للفوز في المباراة، قلت لها في سرّي: خطأ مزدوج، إذا سمحت».
وتلتقي لي في المباراة النهائية مع الإيطالية فرانشيسكا سكيافوني، المصنفة خامسة وحاملة اللقب، بعد فوز الأخيرة على الفرنسية ماريون بارتولي الحادية عشرة 6-3 و6-3.