بنك بيروت يواجه نفط الوسط العراقي


يواجه بنك بيروت فريق نفط الوسط العراقي في بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات المقامة في مدينة أصفهان الإيرانية، اليوم عند الساعة الواحدة بعد الظهر بتوقيت بيروت.
وأشار مدرب الفريق اللبناني الصربي دييان، إلى أن المدرب العراقي هيثم عباس قام بعمل جيد جداً مع فريقه، "نحن نحترمهم، لكننا هنا لبلوغ الدور قبل النهائي، وسنبذل قُصارانا لذلك". أما عباس، فقال إنه يحترم فريق بنك بيروت كثيراً، إذ لديه لاعبون كبار مع الكثير من الخبرة، و"المباراة ستكون صعبة للغاية وحاسمة، وكلا الفريقين على استعداد، ونحن نأمل أن نبلغ نصف النهائي".

صليبا بطل "كريتيريوم لبنان الـ 23"

أحرز وسام صليبا لقب سباق "كريتيريوم لبنان الثالث والعشرين" لمركبات الدفع الرباعي (4x4) الذي نظّمه النادي اللبناني للسيارات والسياحة في فالوغا في ظل طقس صيفي حارق. واحتل رواد حاطوم المركز الثاني وكميل تنوري المركز الثالث. ويندرج السباق، الذي شارك فيه تسعة سائقين، في إطار الجولة الأولى من بطولة لبنان للعام الجاري. وتضمّنت المسابقة ثلاث طلعات رسمية، واعتُمد أفضل وقت مسجل في الطلعات الثلاث لإعلان الترتيب العام النهائي للسائقين.

فضية للرحباني في دورة تايلاند لذوي الحاجات الخاصة

حقق لاعب البارالمبية اللبنانية إيلي الرحباني إنجازاً للبنان بفوزه بميدالية فضية في دورة تايلاند المفتوحة بكرة الطاولة لذوي الحاجات الخاصة التي شارك فيها 175 لاعباً من 25 دولة، وهو إنجاز يصبّ في إطار النتائج الجيدة التي حققها اللاعب في الآونة الأخيرة.
وكانت اللجنة البارالمبية اللبنانية قد شاركت في الدورة المذكورة ببعثة تألفت من لارا كجه باشيان (مدربة) ورضوان الرفاعي (مدرب مساعد) وإيلي الرحباني (لاعب فئة 3) وأحمد أبو هاشم (لاعب فئة 5).
في فردي فئة 3، خسر إيلي الرحباني مصنف رقم 63 أمام لاعب تايلاندي مصنف رقم 20، 1 - 3. وفاز الرحباني على لاعب ياباني مصنف 50، 3 - 1 وخسر أمام التايلاندي (3-2) في المباراة النهائية. وفاز أحمد أبو هاشم في مباراة واحدة ولم يتأهل.
وفي الفرق فئة 3، خسر لبنان أمام تايلاند 0 - 3، وفاز على اليابان 3 - 1، وعلى إيرلندا ونيوزيلندا 3 - 0.

جاد الدنا الأول في قفز الحواجز

حلّ جاد الدنا على "هارت بريكير" من نادي المشرف أول في الفئة B من مسابقة نادي فقرا لفروسية قفز الحواجز التي نظمها النادي على مرمحه برعاية الاتحاد اللبناني للفروسية بمشاركة 105 فرسان وفارسات من مختلف النوادي الاتحادية. وحل ماريك مايتالا على "اوتيس دي لوبري" أولاً في الفئة C، وفاز منح حشمة على "زوريا" بالفئة D، كذلك حلت ياسمينا بوكتي على "ادلفي" أولى في الفئة E، وكانت الفئة N من نصيب محمد كشلي على "رامونا" من نادي ضبية.

إنشاء المدرسة الأكاديمية الرياضية

لأول مرة في لبنان والدول العربية، أُنشئت "المدرسة الأكاديمية الرياضية" (البكالوريا الفنية في التربية البدنية والرياضية) يحصل في نهايتها الطالب والطالبة على شهادة البكالوريا الفنية إلى جانب التدريب في الاختصاصات التالية: محضّر بدني، مدرب في ألعاب قوى وكرة السلة والكرة الطائرة وكرة القدم وكرة اليد والفنون القتالية والرقص والتنس. وستُعطى الدروس لموسم 2015-2016 في مقر المدرسة في المعهد الأنطوني (بعبدا) حيث من المتوقّع أن تستقطب هذه الشهادة الرياضية الكثيرمن الطلاب والطالبات الذي يملكون شهادة البريفيه والذي يهدفون إلى العمل في الميدان الرياضي ليحصل في نهايتها الطالب على شهادة في الرياضة والتربية البدنية تخوّله دخول الجامعة لمتابعة تحصيله العلمي في الرياضة والعلاج الفيزيائي والتغذية.
ويهدف الدبلوم إلى ضمان تدريب متنوع كامل، على المستويَين العلمي والتكنولوجي لمنح الطلاب أفضل الفرص للوصول إلى سوق العمل في مجال التخصصات الرياضية.
ويهدف التدريب إلى تحضير خبراء باستطاعتهم أن يصمموا ويقدموا الدروس والتدريبات في المجال الرياضي والإشراف على الأنشطة البدنية والرياضية.
ويهدف التدريب، في الوقت نفسه، إلى مد الطلاب بالدراية النظرية والتطبيقية التي ستسمح لهم بالحصول على نظرة واضحة حول مختلف الرياضات الحديثة.
ويهدف هذا البرنامج إلى شغل مناصب المدربين والإداريين الرياضيين الذين يؤمنون وظائف متعددة، ومنها: التدريب الجماعي أو الترفيهي، تعليم الرياضة، تحسين قدرات الرياضيين وتدريبهم، تدريب المدربين والإشراف عليهم، تصميم البرامج الرياضية وتنسيقها، تنسيق الدورات الرياضية، إدارة النوادي الرياضية وتنظيم وإدارة الأحداث الرياضية البارزة. ويتميز هذا البرنامج بخلفية تعليمية ومستوى رياضي متقدّم، ويسمح بالوصول إلى التعليم العالي في التربية البدنية والرياضية.