لفت البرازيلي - اللبناني الأصل فيليبي نصر الانتباه في بداية مسيرته في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 هذا الموسم خلف مقود ساوبر.

ومع انتصاف الموسم، قوّم نصر تجربته في السباقات العشرة الأولى، مشيداً بالتقدّم الذي اصابه فريقه حتى الآن.
ويحتل السائق الشاب المركز الثاني عشر في البطولة حتى الآن بـ 16 نقطة، متقدماً على بطلين سابقين للعالم هما الإسباني فرناندو ألونسو، سائق ماكلارين وزميله البريطاني جنسون باتون.

وقال نصر: "لقد حققنا معظم الأهداف التي خططنا لها منذ بداية الموسم، انتهزنا أصغر الفرص وخصوصاً في السباقات الأولى، حيث حققنا نقاطاً مهمة. النتيجة في سباق أوستراليا كانت رائعة. إنهاء السباق في المركز الخامس كان نتيجة مميزة جداً لي وللفريق".
وأضاف: "لقد أصبحنا في منتصف الموسم، وأعتقد أننا نسير في الإتجاه الصحيح. من جهتي، فأنا أتعلّم في كل عطلة أسبوع. إنه موسمي الأول في الفورمولا 1 وهناك نجاحات وإخفاقات، لكن الفريق أنجز أشياء مهمة حتى الآن".
إلى ذلك، فقد نفى نصر ما تردد عن إجرائه مفاوضات مع فريق وليامس للعودة إلى صفوفه، وذلك قبل أن يمدد عقده مع ساوبر لعام إضافي حتى 2016.
وقال السائق البرازيلي: "كثيرون قالوا اني سأعود إلى وليامس بطريقة أوتوماتيكية، لكن لم تحصل أي مفاوضات بهذا الخصوص معهم. الشيء الأفضل بالنسبة الي هو المواصلة مع ساوبر".
على صعيد آخر، إحتشد الآلاف في العاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي لمشاهدة إستعراض لفريق فيراري قام بها السائقان المحليان استيبان غوتييريز على متن فيراري "أف 60" وريكاردو بيريز دي لارا على متن "فيراري 458" في شوارع المدينة.
وقام السائقان باستعراض سرعة سيارتيهما في الطرق الرئيسية، كما تجاوزا بعض المنحنيات بطريقة رائعة نالت إعجاب الحاضرين، بينما خرج العديد من الأشخاص إلى شرفات منازلهم لمشاهدة الإستعراض.
وجاء العرض الذي قام به فيراري في إطار التذكير بعودة سباقات الفورمولا 1 إلى الأراضي المكسيكية مجدداً في الأول من تشرين الثاني المقبل بعد 23 عاماً من الغياب.
ويعد هذا الإستعراض الثاني لأحد فرق الفئة الأولى في مكسيكو سيتي بعد ذلك الذي قام به كل من السائقين الإسباني كارلوس ساينز والأوسترالي دانيال ريكياردو مع "ريد بُل" في 27 حزيران الماضي.