بدت إنكلترا في وضع محرج قبل أن تتعادل مع سويسرا على أرضها في تصفيات كأس أوروبا 2012 لكرة القدم التي تستضيفها بولونيا وأوكرانيا، في حين تصدرت البرتغال ترتيب مجموعتها بفارق الأهداف بعد فوزها على النروج

تواصلت المنافسة المحتدمة على بطاقتي التأهل عن المجموعة الثانية في تصفيات كأس أوروبا 2012، بعد فوز كل من جمهورية إيرلندا وروسيا وسلوفاكيا، لتستعيد الأولى الصدارة بـ13 نقطة من 6 مباريات بفارق الأهداف عن الثانية (13 من 6) والثالثة (13 من 6)، فيما تأتي أرمينيا رابعة (8 من 6) تليها مقدونيا (4 من 6) واندورا (0).
ولا يبدو غريباً أن تكون حال المجموعة الثانية كما هي عليه الآن، بحسب توقّعات المراقبين، إذ إن أياً من المنتخبات التقليدية الكبرى تغيب عن منافساتها، كما أن مستويات المنتخبات الثلاثة الأولى تبدو متساوية، وهذا ما سيجعل اللقاءات المباشرة في ما بينها عاملاً أساسياً في رسم هوية الفريقين اللذين سيمثلان المجموعة في النهائيات.
وجاءت استعادة جمهورية إيرلندا للصدارة بعد فوزها على مضيفتها مقدونيا 2-0، سجلهما روبي كين (7 و36).
من جهتها، فازت روسيا على ضيفتها أرمينيا 3-1، وهي تدين بفوزها لنجمها رومان بافليوتشنكو الذي سجل «هاتريك» (26 و59 و73 من ركلة جزاء)، فيما سجل ماركوس بيتيزيلي (25) لأرمينيا.
أما سلوفاكيا، فقد تغلبت بصعوبة على ضيفتها اندورا 1-0، سجله روبرت فيتيك (62).
وفي المجموعة السادسة، واصلت اليونان صدارتها بعد فوزها على ضيفتها مالطا 3-1، سجلها فيتفاتزيديس يوانيس (8 و62) وكيرياكوس بابادوبولوس (27) لليونان، ومايكل ميفسود (54) لمالطا.
وتغلّبت إسرائيل على مضيفتها لاتفيا 2-1، سجلها يوسي بنعيون (19) وتال بن حاييم (43 من ركلة جزاء) لإسرائيل، وألكسندر كاونا (62 من ركلة جزاء) للاتفيا.
وتتصدر اليونان ترتيب المجموعة بـ14 نقطة من 6 مباريات تليها كرواتيا (13 من 6) وإسرائيل (13 من 7) وجورجيا (9 من 7) ولاتفيا (4 من 6)، بينما بقيت مالطا من دون نقاط.
وفي المجموعة السابعة، اقتنصت سويسرا نقطة ثمينة من ملعب «ويمبلي» الشهير، بعد أن أسقطت إنكلترا في فخ التعادل 2-2.
وسجل فرانك لامبارد (37 من ركلة جزاء) واشلي يونغ (51) هدفي إنكلترا، وترانكويلو بارنيتا (32 و35) هدفي سويسرا.
وفشل المنتخب الإنكليزي في تكرار فوزه على ضيفه السويسري، بعد أن تغلّب عليه 3-1 في أيلول الماضي في بازل، وتحقيق فوزه الخامس عشر عليه، فاكتفى بتعادل خامس معه مقابل ثلاث هزائم آخرها يعود الى عام 1981 (1-2) ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال 1982، علماً بأن الهزيمتين الأخريين تعودان الى 1933 (0-4) و1938 (1-2) في مباراتين وديتين.
وهذه هي المرة الثانية في التصفيات التي يسقط فيها الانكليز في فخ التعادل في «ويمبلي» بعد الجولة الثالثة أمام مونتينيغرو (0-0).
وفشلت مونتينيغرو الثانية في إزاحة انكلترا عن الصدارة، بعد أن سقطت بدورها في فخ التعادل امام ضيفتها بلغاريا 1-1، سجلهما رادومير ديالوفيتش (51) لمونتينيغرو، وايفيلين بوبوف (66) لبلغاريا.
وتتصدر انكلترا ترتيب المجموعة بـ11 من 5 نقاط، تليها مونتينيغرو (11 من 5) وسويسرا (5 من 5) وبلغاريا (5 من 5) وويلز (صفر).
وفي المجموعة الثامنة، تواصلت المنافسة المحتدمة بين البرتغال والدنمارك والنروج على بطاقتي التأهل، بعد فوز الأولى بصعوبة على ضيفتها النروج 1-0، سجله هيلدر بوستيغا (53)، والثانية على مضيفتها ايسلندا 2-0، سجلهما لاس شوني (60) وكريستيان إيريكسن (75).
وتصدرت البرتغال ترتيب المجموعة بـ10 نقاط من 5 مباريات وبفارق الأهداف عن الدنمارك (10 من 5) والنروج (10 من 5)، فيما تأتي قبرص رابعة (2 من 4) وإيسلندا أخيرة (1).




خسارة ثانية توالياً للأرجنتين

لم تستطع البرازيل أن تثأر من هولندا التي أقصتها من الدور الثاني في مونديال 2010، بتعادلها معها 0ـ0، في المباراة الدولية الودية التي أُقيمت في غويانيا، في إطار الاستعدادات الأولى لبطولة «كوبا أميركـــا» التي تستضيفهــــا الأرجنتين الشهر المقبل.
من جهته، سحق منتخب إسبانيا نظيره الأميركي 4ـ0، في فوكسبورو (ماساشوستس)، ثائراً لخسارته في نصف نهائي كأس القارات 2009. سجل الأهداف سانتياغو كازورلا (28 و41) والفارو نيغريدو (32) وفرناندو توريس (73).
أما الأرجنتين، فقد سقطت مرة أخرى بعد خسارتها قبل أيام قليلة أمام نيجيريا 1ـ4، وهذه المرة أمام بولونيا 1ـ2. سجل الأهداف أدريان ميرزيفسكي (26) وباول بروزيك (67) لبولونيا، وماركو روبن (47) للأرجنتين.
وفي باقي المباريات، فازت الباراغواي على بوليفيا 2ـ0 سجلهما لوكاس باريوس (34) وجوناثان سانتانا (73)، وأوستراليا على نيوزيلندا 3ـ0 سجلها جوش كينيدي (15 و59) وجيمس ترويزي (90 من ركلة جزاء)، والصين على أوزبكستان 1ـ0، سجله غاو لين (65).