واصل النجم الالماني ديرك نوفيتسكي حمل فريقه دالاس مافريكس على كتفيه بمواجهة ثلاثي ميامي هيت الذهبي ليبرون جيمس ودواين وايد وكريس بوش، وذلك رغم اوجاعه الناجمة عن اصابته بالتهاب حاد في الجيوب الانفية، فقاد دالاس إلى إطلاق سلسلة نهائي الدوري الاميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة من نقطة الصفر بعدما تغلب على ضيفه 86-83 مدركاً التعادل 2-2.

وسجل نوفيتسكي 10 من نقاطه الـ21 في الربع الاخير من المباراة، بينها سلة في آخر 14،4 ثانية من هذه المواجهة التي كانت مشابهة تماماً للمباراة الثانية بين الفريقين والتي حسمها فريق المدرب ريك كارلايل على ملعب ميامي بفارق نقطتين بفضل نوفيتسكي أيضاً الذي تحامل حينها على اصابة في إصبعه وسجل نقاط فريقه التسع الاخيرة في اللقاء.
وتميّز اللقاء بالأداء المتواضع جداً الذي قدّمه «ملك» ميامي جيمس الذي نجح في ثلاث تسديدات فقط من اصل 11 محاولة، كما فشل في الربع الاخير في التخلص من الرقابة الدفاعية التي فرضت عليه فسدد مرة واحدة فقط من دون نجاح، وذلك رغم خوضه الدقائق الـ12 كاملة. وأنهى جيمس اللقاء برصيد 8 نقاط فقط لتنتهي سلسلة المباريات التي سجل فيها عشر نقاط او اكثر عند 433 مباراة متتالية. وفي ظل تواضع مستوى جيمس، حمل دواين وايد ميامي على كتفيه وسجل 32 نقطة، لكنه فشل في ترجمة رمية حرة في آخر 30 ثانية من اللقاء، كما اضاع بعض الثواني الثمينة على فريقه في آخر 6،7 ثانية عندما فشل في التقاط الكرة، لكنه تمكن من ارسالها الى مايك ميلر الذي حاول ادراك التعادل بتسديدة من خارج القوس، لكن محاولته كانت قصيرة جداً ولم تصل حتى الى السلة. وفي الجهة المقابلة، لعب صانع الالعاب جيسون تيري دوراً في فوز صاحب الارض بستجيله رميتين حرتين في آخر 6،8 ثوان، مجبراً ميامي على اختبار حظه من خارج القوس من اجل ادراك التعادل عوضاً عن الاختراق نحو السلة وهذه نقطة قوتهم بوجود وايد وجيمس. وأنهى تيري اللقاء برصيد 17 نقطة، وأضاف شون ماريون 16 نقطة، وتايسون تشاندلر 13 نقطة مع 16 متابعة.
ويلعب الفريقان مباراتهما الخامسة غداً، الساعة الرابعة فجراً بتوقيت بيروت.