لا يزال سباق جائزة البحرين يستحوذ على الاهتمام في أوساط الفورمولا 1، حيث برز أمس موقف رابطة فرق بطولة العالم «فوتا» الذي تطلب فيه من القيّمين على الفورمولا 1 إعادة جائزة الهند الكبرى الى موعدها السابق أي 30 تشرين الأول المقبل عوضاً عن جائزة البحرين التي أعيدت الى روزنامة 2011 في هذا الموعد بعدما كان من المفترض أن تحتضن المملكة الجولة الافتتاحية في 13 آذار الماضي، لكن السباق ألغي بسبب الأوضاع الأمنية في البلاد.

وعلم بأن «فوتا» كانت واضحة في رسالتها بأن أعضاءها لا يريدون التسابق في البحرين في 30 تشرين الأول، بحسب موقع «أوتو سبورت» المتخصص في الفورمولا 1.
ورغم هذه الرسالة، لم تقفل الفرق الباب تماماً أمام التسابق في البحرين خلال الموسم الحالي، مؤكدة أنها مستعدة لمناقشة الموعد المستقبلي للسباق بعد إعادة جدولة الروزنامة، لكنها أشارت الى أنها تفضل أن لا يقام السباق هذا الموسم، على أن يعود في بداية 2012.
ويأتي موقف «فوتا» متوافقاً مع موقف مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم البريطاني بيرني إيكليستون الذي بدا واضحاً أنه عدل عن رأيه المؤيد للتصويت الذي أعاد جائزة البحرين الكبرى الى روزنامة 2011، وذلك من خلال التصريح الذي أدلى به أول من أمس لصحيفة «ذا دايلي تلغراف».
بدوره، رأى رئيس الاتحاد الدولي السابق البريطاني ماكس موزلي أن «فيا» خالف القانون الرياضي العالمي من خلال تغييره تاريخ سباق الهند، مستنداً الى البند 66 الذي يقول إنه لا يجب إجراء أي تعديل على القوانين المكملة، ومنها الروزنامة، بعد انطلاق الموسم وتحديد مواعيد السباقات ومكان إقامتها إلا من خلال قرار يتخذ بالإجماع بين جميع المتنافسين الذي بدأوا الموسم، أو بقرار من المسؤولين عن السباق في حال وجود أسباب قاهرة أو تتعلق بالسلامة.