بلغ السد، حامل اللقب، الدور النهائي لبطولة لبنان لكرة اليد بعد تخطيه السهل لمنافسه الجيش في الدور نصف النهائي، وسيلعب السد مع الفائز من سلسلة الصداقة والشباب مار الياس

لم يجد السد، حامل اللقب وبطل آسيا وثالث العالم، صعوبة في حسم السلسلة مع الجيش بعد فوزه عليه في المباراة الثانية توالياً وأسقطه بسهولة 47 - 19 (الشوط الأول 21 - 9) في المباراة التي أجريت بينهما في مجمع الرئيس لحود في مار روكز في الدور نصف النهائي الأول لبطولة لبنان لكرة اليد.
وتكافأت المباراة في دقائقها الخمس الأولى، إذ تعادل الفريقان مراراً ووصلا الى 4 - 4 حيث اعتمد الفريق المضيف على اللعب بدفاع متقدم عبر قاسم عساف وحسين الزعيم وربيع ناصيف، ومن خلفهم الحارس أكرم الشيخ حسين وفي الأمام حسين شريف وجورج بدوي، وبعدها فرض السد إيقاعه وسيطرته المطلقة دفاعاً وهجوماً ووسع الفارق الى 15 - 4، مستغلاً السرعة في الأداء والارتداد، إذ اعتمد المدرب المصري محمد عبد المعطي على أحمد شاهين وماهر همدر جناحين، وعلى سيرغو وخضر النحاس ظهيرين، وحسن صقر صانع ألعاب وذو الفقار ضاهر لاعب دائرة.
وفي الشوط الثاني نسج لاعبو السد على المنوال عينه، وأشرك عبد المعطي معظم لاعبيه للوقوف على مستواهم، وخصوصاً اليافعين، حيث تميز حسين شاهين الذي سجل 8 أهداف، وتفنّن «السداويون» في التسجيل وسط استسلام كلي من لاعبي الجيش لتنتهي المباراة بفوز السد بفارق 28 هدفاً.
وكان أفضل مسجل للسد خضر النحاس بـ10 أهداف، وللجيش ربيع ناصيف وحسين شريف بـ4 أهداف.
وسيلعب السد في الدور النهائي مع الفائز من السلسة الثانية في «الفاينال 4» بين الصداقة والشباب مار الياس؛ إذ يلتقيان اليوم في مباراتهما الثانية في مجمع عاشور الرياضي (الساعة 19:00)، ويسعى الصداقة بقيادة مدربه الروماني أومير أيهم إلى إنهاء السلسلة بعد فوزه الصعب في المباراة الأولى، فيما يطمح مار الياس بقيادة زياد منصور إلى معادلة الأرقام وجرّ الصداقة إلى مباراة ثالثة وحاسمة.