دخل مانشستر يونايتد بطل إنكلترا على خط التعاقد مع الجناح التشيلي أليكسيس سانشيز من أودينيزي بعدما سافر ديفيد جيل، الرئيس التنفيذي للنادي إلى إسبانيا للقاء رئيس النادي الإيطالي الذي يقيم في برشلونة.

وذكرت صحيفة «ذا صن» البريطانية أمس أن جيل سافر لإتمام الصفقة التي ستكلف يونايتد 27 مليون جنيه إسترليني (44 مليون دولار).
وإذا نجحت الصفقة بالنسبة إلى مانشستر يونايتد، فسيمثل هذا النجاح صفعة قوية لجاره مانشستر سيتي، الذي كان يأمل استغلال قوته المالية لضم سانشيز، علماً أن مدير أعماله أكد أخيراً عدم التوصل الى أي اتفاق مع فريق المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني.
وفي موقف لافت، تفادى قائد أرسنال الإنكليزي الدولي الإسباني سيسك فابريغاس الحديث عن إمكان انضمامه الى برشلونة بطل الدوري الإسباني. وقال فابريغاس في مدريد «إذا قررت في أحد الأيام أن أترك أرسنال، فإنني سأعلن ذلك دون أن أقلل من احترام النادي الذي أعطاني الكثير، لكن حتى الآن أنا لاعب في صفوف أرسنال، وأنا سعيد هنا».
وعلى صعيد المدربين، برزت مفاجأة كبيرة كشف عنها رئيس انتر ميلانو الإيطالي ماسيمو موراتي، الذي تحدث أمس عن إمكان رحيل المدرب البرازيلي ليوناردو عن الفريق، الذي تسلّم الإشراف عليه منذ أواخر العام الماضي فقط.
وأشار موراتي في حديث نشرته صحيفة «غازيتا ديلو سبورت» الإيطالية الى أنّ «هناك فرصة جيدة أمام ليوناردو، لذا سنبحث عن حل يناسبه ويناسب النادي ايضاً»، في إشارة منه الى أن البرازيلي بصدد الانتقال الى باريس سان جيرمان الفرنسي لتولي منصب المدير الرياضي فيه. واعترف موراتي أيضاً بوجود اتصالات مع المدرب الأرجنتيني مارسيلو بييلسا للإشراف على الفريق.
كذلك، أكد المدير التنفيذي لنادي تشلسي الإنكليزي رون غورلاي أن فريقه سيعلن اسم مدربه الجديد في غضون اسبوع أو اسبوعين، مؤكداً انه يتطلع الى التعاقد مع لاعبَين على الأقل استعداداً للموسم المقبل، وذلك في موازاة تأييد قائد الفريق جون تيري خطوة التعاقد مع مهاجم الفريق السابق الويلزي مارك هيوز، أو مدرب منتخب تركيا حالياً الهولندي غوس هيدينك، الذي أشرف على الفريق اللندني سابقاً.