يرفع نادي الصداقة، بطل الدوري والكأس، راية تمثيل لبنان في بطولة النوادي الآسيوية لكرة القدم للصالات في نسختها الثانية والتي تقام في العاصمة القطرية الدوحة بين 26 حزيران الجاري والأول من تموز المقبل بضيافة نادي الريان. وكان بروس كافيه قد شارك في البطولة الأولى وودعها من الدور الأول. ولن تكون طريق بطل لبنان في البطولة مفروشة بالورود، إذ إن القرعة وضعته في المجموعة الاقوى الى جانب منصوري شهيد الايراني وهو المرشح الابرز لنيل اللقب خصوصاً أنه يضم أبرز اللاعبين الايرانيين أبطال آسيا، واردوس الاوزبكي والذي يضم عدد كبير من لاعبي المنتخب، إضافة الى جي اتش بنك التايلانذي والذي اقترض أبرز اللاعبين في بلده، فيما تضم المجموعة الثانية الريان القطري، المضيف، وناغويا اوشينز الياباني وزهاي جينغ دراغون الصيني.


وانطلقت استعدادات النادي اللبناني عقب انتهاء البطولتين المحليتين وبوتيرة تصاعدية تحضيراً للاستحقاق القاري، وأشار المدير الفني للفريق حسين ديب إلى انه كانت هناك خطة اعدادية مكثفة وعلى الشقين الفني والبدني، إلا أن الثغرة الوحيدة في التحضيرات كانت عدم تمكننا من الاحتكاك مع فرق ذات مستويات قوية جداً أو حتى إقامة معسكر خارجي، لكون معظم البطولات كانت منتهية في البطولات المهمة. وتم الاستيعاض بالتمارين دون انقطاع من أجل الوصول الى أعلى درجات التجانس بين اللاعبين، حيث لعب الفريق مباريات مع فرق محلية للوقوف على جاهزية الفريق.
واستعان الصداقة بعدد من لاعبي الأندية المحلية الدوليين، وهم علي همداني وعلي الحمصي (الندوة القماطية) وحسن شعيتو (البنك اللبناني الكندي) إضافة الى المحترف مع السد القطري خالد تكه جي.
وكشف ديب ان النادي تعاقد مع البرازيلي سيرجيو الذي لعب مع السد القطري واحترف سابقاً في الدوري الاسباني، وهو يتمتع ببنية جيدة وحس تهديفي قوي، إضافة الى المقدوني الدولي زوران ليفسكي الذي لديه القدرة على الارتداد السريع بين الدفاع والهجوم وتسجيل الأهداف من أقل فرصة.
وأوضح ديب ان الفريق عانى اصابات طفيفة لدى بعض اللاعبين، إلا أنه تم علاج اللاعبين وباتوا جاهزين للاستحقاق.
ويعتمد ديب في باقي التشكيلة على لاعبي النادي وهم الحارس ربيع الكاخي واللاعبون الكابتن ربيع ابو شعيا ومروان زورا ومصطفى سرحان وجوزف عطية وطوني ضومط وجان كوتاني وحسن باجوق.
ويدرك ديب مدى صعوبة المهمة، لكنه أشار الى أن المباراة الاولى مع جي اتش بنك (الأحد المقبل 16:30 بتوقيت بيروت) ستؤسس للمباراتين التاليتين مع شهيد منصوري الذي تصعب مواجهته (الاثنين 14:00) والثالثة مع اردوس (الثلاثاء 16:00).
وأشار ديب أيضاً إلى أن الرياضة في لبنان ونتائجها نتاج مجهود فردي، فالنادي يصارع وحده، وكل ما وصل اليه الصداقة ويسعى للأفضل بفضل الاندفاع واللطموح اللامحدود والحماسة لدى الجميع دون أي تمييز. وتوجه بالشكر الى إدارة النادي التي لم تبخل بأي شيء، والاتحاد الكروي، وخصوصاً رئيس لجنة كرة الصالات سيمون الدويهي وأمين السر رهيف علامة اللذين سهلا أمور المشاركة. وامل ديب في أن يحقق الفريق نتيجة جيدة أسوة بلعبتي كرة اليد وكرة السلة.




عاشور: التمثيل المشرّف هدفنا

رأى رئيس نادي الصداقة عبد الله عاشور ان تمثيل لبنان واجب، والأهم أن يكون بمستوى مشرف، لذلك عملت ادارة النادي مع الفريق والجهازين الاداري والفني كمجموعة واحدة ومتراصة تحضيراً للمشاركة على أمل تحقيق نتائج ايجابية، خصوصاً أن الطموح والاندفاع موجودان، وأيضاً تأتي المشاركة لكسب الخبرة.