طغت التمديدات على التعاقدات أمس في سوق الانتقالات الصيفية، وتحديداً في ملاعب إنكلترا.

البداية من مدينة مانشستر التي كانت على موعد مع تمديدَين حيث سيبقى المدرب التشيلياني مانويل بيلليغريني حتى 2017 مع مانشستر سيتي، بعد أن مدد عقده لموسمين، بحسب ما ذكر النادي الشمالي.
كذلك، مدّد غريم سيتي مانشستر يونايتد عقد لاعب وسطه الدولي أشلي يونغ حتى 2018 مع خيار تمديده عاماً إضافياً.

وبالحديث عن يونايتد، فإن مدربه الهولندي لويس فان غال أكد أن الحارس الإسباني دافيد دي خيا لن يكون في عداد التشكيلة التي ستواجه توتنهام اليوم في افتتاح الموسم الجديد من الدوري الإنكليزي الممتاز، ما يؤشر إلى قرب رحيله إلى ريال مدريد الإسباني.
وبالانتقال إلى مدينة ليفربول، فقد أعلن إفرتون تمديد عقد نجم وسطه الإيرلندي جيمس ماكارثي لخمس سنوات إضافية.
وفي إسبانيا، مدّد النجم الفرنسي أنطوان غريزمان عقده مع أتلتيكو مدريد لعام إضافي، بحسب ما علمت صحيفة «ليكيب» الفرنسية من وكيل أعمال اللاعب، ليبقى بذلك في صفوف «روخيبلانكوس» حتى 2019.
وفي إيطاليا، يبدو أن الفورة الأخيرة لروما لن تتوقف، إذ بعد تقديمه المصري محمد صلاح بالقميص الرقم 11 أمس وتعاقده مع الهداف البوسني إيدين دزيكو من مانشستر سيتي، فإنه أبدى استعداده لاستعارة الفرنسي لوكاس ديني من باريس سان جيرمان لمدة عام مع خيار شرائه مقابل 15 مليون يورو، بحسب صحيفة «لا غازيتا ديللو سبورت».
من جهته، انضم لاعب الوسط الدولي الإيطالي ألبرتو أكويلاني إلى صفوف سبورتنغ لشبونة البرتغالي بعقد يمتد لثلاثة أعوام بعد انتهاء عقده مع فيورنتينا الذي دافع عن ألوانه منذ 2012.
في المقابل، أوضح سبورتينغ أن صفقة انتقال الغاني كيفن - برينس بواتنغ إليه تعطلت بعد سقوطه في الفحص الطبي بسبب معاناته من مشاكل في ركبته، فضلاً عن الخلافات على الحقوق التسويقية للاعب، التي قيل سابقاً إنها السبب الاساس للمشكلة.
وعلى الصعيد الدولي، عيّن الاتحاد الروسي لكرة القدم ليونيد سلوتسكي مدرباً للمنتخب الوطني خلفاً للإيطالي فابيو كابيللو، وذلك حتى انتهاء التصفيات المؤهلة الى كأس أوروبا 2016. وأوضح الاتحاد في موقعه على شبكة «الإنترنت» أن سلوتسكي سيحتفظ أيضاً بمنصه مدرباً لسسكا موسكو.