يبدو السائق البلجيكي ستوفيل فاندورن في طريقه لخلافة البريطاني جنسون باتون في فريق ماكلارين ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 في الموسم المقبل.

وذكرت تقارير صحافية أن رون دينيس، رئيس ماكلارين، اتخذ قرار الاستعانة بفاندورن، الذي يتصدر ترتيب بطولة "جي بي 2" مع الفريق، قبل العطلة الصيفية الحالية، وأن إعلان تعيينه سيكون في سباق جائزة بلجيكا الكبرى على حلبة "سبا فرانكوشان" ليصبح فاندورن بالتالي زميلاً جديداً للإسباني فرناندو ألونسو القادم هذا الموسم من صفوف فيراري.

من جهة ثانية، قد يغادر باتون الحلبات كلياً لينتقل إلى التحليل في أحد برامج عالم السرعة في هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".
واستحوذ باتون، بطل العالم السابق، على الأضواء أمس أيضاً، لكن لسبب بعيد عن الفورمولا 1 بعدما كُشف عن تعرضه وزوجته جيسيكا للسرقة خلال عطلتهما في جنوب فرنسا، بحسب ما ذكرت الشرطة.
وكان الزوجان يقيمان في فيلا استأجراها مع أصدقاء في سان تروبيه في منطقة كوت دازور عندما حصلت عملية السرقة مساء الاثنين.
وقال ناطق باسم الشرطة إن "رجلين دخلا إلى الفيلا عندما كان الجميع نائمين وسرقا عدة قطع مجوهرات، ولا سيما خاتم خطوبة جيسيكا".
ودخل اللصان إلى المنزل بعدما بثا الغاز عبر نظام التكييف على ما أضاف الناطق.
وتابع قائلاً: "الشرطة أشارت إلى أن هذه مشكلة متزايدة في المنطقة، فاللصوص يعمدون إلى تخدير الضحايا من خلال الغاز الذي يمررونه عبر نظام التكييف قبل الدخول إلى المنزل (...) لم يصب أحد بأذى، إلا أن كل الأشخاص الذين كانوا حاضرين أصيبوا بصدمة كبيرة جراء ما حصل".
وتقدر قيمة المسروقات بـ 300 ألف جنيه استرليني (426 ألف يورو)، وفقاً لما ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية.
ويقيم جنسون باتون (35 عاماً) في موناكو على بعد كيلومترات قليلة من سان تروبيه على ساحل المتوسط.