أبت فنرويلا إلا أن تختتم مباريات الدور ربع النهائي لبطولة «كوبا اميركا»، التي تستضيفها الأرجنتين، بمفاجأة رابعة تمثّلت في إقصائها تشيلي، التي قدّمت أداءً مميزاً في الدور الاول، بتغلبها عليها 2-1، فتأهّلت الى الدور نصف النهائي للمرة الأولى في تاريخها، حيث ستلتقي الباراغواي.

وكانت افضل نتيجة لفنزويلا في «كوبا أميركا» بلوغها الدور الثاني في النسخة الاخيرة التي استضافتها على ارضها عام 2007، عندما خرجت على يد الاوروغواي 1-4، وهي أقصت منتخباً قوياً غاب عنه النجم ماتياس فرنانديز المصاب، اضافةً الى جان بوسيجور الموقوف.
وافتتح المدافع أوزفالدو فيسكاروندو، الذي اختير افضل لاعب في المباراة بعد مراقبته الرائعة لألكسيس سانشيس، التسجيل بكرة رأسية ذكية في الزاوية اليسرى بعد ركلة حرة من خوان ارانغو (34).
وعادل هومبرتو سوازو لتشيلي في منتصف الشوط الثاني بتسديدة قوية من داخل المنطقة (69)، مسجلاً هدفه الاول في المسابقات الدولية منذ تشرين الثاني 2009.
وفي الوقت الذي كانت تسير فيه المباراة نحو التمديد للمرة الرابعة على التوالي في ربع النهائي، ضربت فنزويلا بقوة وحجزت تأهلها بهدف من غابريال سيتشيرو، إثر كرة تابعها من مسافة قريبة بعد تشتيت ضعيف من حارس المرمى كلاوديو برافو (80).
وأكملت تشيلي المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد غاري ميديل لنيله بطاقته الصفراء الثانية (82)، كما ستخوض فنزويلا مباراتها المقبلة من دون توماس رينكون، الذي طرد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.
وعقب المباراة، ارسل الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز التهاني الى اللاعبين عبر موقع «تويتر»، كاتباً: «المجد للشجعان! دعونا نكرّم أولادنا من منتخب فينوتينتو العظيم (أي النبيذ الأحمر، نسبة إلى ألوان المنتخب الفنزويلي)».