اقترب لبنان من الدور الثالث للتصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل بعدما أتخم شباك ضيفه منتخب بنغلادش 4 – 0، على ملعب المدينة الرياضية، في ذهاب الدور الثاني، الذي كان أول ظهور رسمي لمنتخب «بلاد الأرز» بعد غياب حوالى عامين عن المشاركات.

الفوز على منتخب «متواضع» نسبياً جاء ليرفع من معنويات الكرة اللبنانية عموماً، بعد العاصفة من المشاكل التي رافقت التحضيرات والتي هي انعكاس لحالة اللعبة الشعبية الأولى في لبنان، لتبث أملاً بنهضة الكرة اللبنانية بعد سبات طويل جراء الإدارة السيئة لها عموماً، وللتعاطي مع المنتخب الوطني خصوصاً.

وكانت المواكبة الجماهيرية للضيوف لافتةً بعدما عملت السفارة البنغالية في لبنان خلال الأسبوع المنصرم على تأمين المواكبة لمنتخبها، فحضر المباراة حوالى أربعة آلاف متفرج، معظمهم من البنغاليين، بينما كان الحضور اللبناني خجولاً.
وفي المجريات الفنية، فإن اللاعبين اللبنانيين تسيّدوا المباراة، إذ أراد المدير الفني إميل رستم حسم التأهل في لبنان قبل لقاء الإياب الخميس المقبل في العاصمة دكا، فلعب بطريقة هجومية صريحة، معتمداً على مهاجمين اثنين هما: محمود العلي وأكرم المغربي اللذان حظيا بمساندة حسن معتوق وصانع الألعاب عباس عطوي «أونيكا» وزكريا شرارة. واستهل اللبنانيون اللقاء بضغط مكثف، محاولين الاختراق من عمق المنطقة البنغالية، حتى افتتح معتوق التسجيل بتسديدة رائعة بيسراه اخترقت المقص الأيمن (16). وأضاف محمود العلي الهدف الثاني بعد جملة تكتيكية جميلة بدأت عند معتوق ومرّت عبر المغربي (28).
وعزّز علي السعدي النتيجة بهدفٍ ثالث برأسه إثر كرة من ركلة حرة رفعها معتوق (56). وأثمر التبديلان، اللذان أجراهما رستم بإقحامه طارق العلي وحسين دقيق، هدفاً رابعاً عندما مرر الثاني كرة متقنة الى الأول الذي حوّلها الى الشباك.
■ حضر المباراة أربعة أعضاء من اللجنة العليا، هم جورج شاهين، أحمد قمر الدين وجهاد الشحف، إضافةً الى الرئيس هاشم حيدر الذي تأخر لدقائق.
■ بدا كأن اللاعبين يهدون الفوز للمدير الفني رستم، إذ كلما سجل أحدهم اتجه للاحتفال بهدفه مع المدرب الوطني.
■ اختير معتوق نجماً للمباراة، علماً بأن الجميع أبلى البلاء الحسن، ولا سيما رامز ديوب دفاعياً، بينما كان الحارس إيلي فريجة أشبه بمتفرج معظم دقائق المباراة، وقد استطاع التعامل بهدوء وتركيزٍ عالٍ مع الكرات التي وصلت الى منطقته.
■ شاهد المباراة من المنصة لاعب شاندونغ الصيني رضا عنتر، الذي لن يلعب إياباً لارتباطه مع فريقه، بينما أكد لاعب كولن الألماني يوسف محمد مشاركته بعد اتصال أجراه رستم معه.
■ اعتبر رستم أن كيدية البعض انعكست إيجاباً على اللاعبين، وأهدى الفوز الى رئيس الاتحاد الذي زار المنتخب قبل المباراة، رافعاً من معنويات اللاعبين ووعدهم بالمكافآت. كذلك رفض رستم قرار الاتحاد بتحديد عدد أفراد البعثة الى دكا بـ 18، وهو سيسعى لرفعه إلى 23.
نتائج ذهاب الدور الثاني
إيران - جزر المالديف 4 – 0
عمان - ميانمار 2 – 0
الإمارات - الهند 3 – 0
سوريا - طاجيكستان 2 – 1
الكويت - الفيليبين 3 – 0
العراق - اليمن 2 – 0
الأردن - نيبال 9 – 0
قطر - فييتنام 3 – 0
السعودية - هونغ كونغ 3 - 0
أوزبكستان - قيرغيزستان 4 – 0
الصين - لاوس 7 - 2
تايلاند - فلسطين 1 – 0
سنغافورة - ماليزيا 5 – 3
تركمانستان - أندونيسيا 1 – 1.