اختتمت مرحلة الذهاب من بطولة لبنان لكرة القدم الشاطئية بفوزين كبيرين لصيدون والجيش اللبناني، حيث فاز الأول على فريق بيروت 10 - 1 في مباراة من طرف واحد. وخاض بيروت المباراة بفريق من خمسة لاعبين بعدما منع نادي الراسينغ عدداً من لاعبيه من المشاركة خوفاً من تعرضهم لإصابة تمنعهم من الوفاء بالتزاماتهم مع الفريق في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم.


سجل لصيدون أحمد الخطيب (8 و10 و30) وأحمد حجازي (14) وعلي السعدي (18 و32) ومازن جمال (28) وحسين حيدر (13 و25) وعلي ناصر الدين (36)، ولبيروت سامر شحادة (9).
وفي المباراة الثانية، سحق الجيش الأهلي الخيام 11 – 2. سجّل للجيش علي الموسوي (3 و24 و31 و35) وسامح جلال (4) ومحمد الحركي (12 و13 و18) ورمال ماضي (19) وعباس زين (28) ومحمد الموسوي (34)، وللأهلي الخيام حسن الخنسا (24) ومحمد عبد الساتر (25).
وكان فريق جمعية حصر التبغ والتنباك «الريجي» قد فاز الجمعة على إطفاء وحرس مدينة بيروت 12 – 1، والحرية صيدا على الأمن العام 7 – 6 في افتتاح المرحلة.


قد تنشأ مشكلة
بين الاتحاد والأندية
مع استدعاء اللاعبين الى المنتخب



ومع ختام مرحلة الذهاب، برزت مشكلة اعتراض بعض أندية كرة القدم الأم على مشاركة لاعبيها في البطولة الشاطئية خوفاً من تعرضهم للإصابة، وقد ظهر ذلك في فريق أف سي بيروت تحديداً، حيث إن معظم لاعبيه من الراسينغ ويدربهم محمد مطر، كما أن الأنصار اعترض على مشاركة لاعبيه.
اتحادياً، كان هناك رأي لعضو اللجنة التنفيذية والمتابع للعبة مازن قبيسي الذي أشار لـ»الأخبار» إلى أن المشكلة هي في نظرة وتعاطي الأندية مع هذه اللعبة. فلاعبو تلك الأندية يمضون ما يقارب الأربعة أشهر من دون تدريب، ما يؤدي الى تراجع لياقتهم البدنية. لكن هذا لا يحصل حين يتدربون مع فرق الشاطئية، وبالتالي يحافظ اللاعبون على لياقتهم البدنية. أما مسألة احتمال إصابة اللاعبين، فهذا نسبته أقل في البطولة الشاطئية منه في الدورات الشعبية التي يشارك فيها عدد كبير من لاعبي اللعبة الأم.
وطلب قبيسي من الأندية إزاء الوضع المستجد تمرير هذا الموسم، على أن يوضع شرط في الموسم المقبل بوجوب حصول اللاعب على موافقة ناديه سواء في اللعبة الأم أو كرة الصالات قبل التوقيع مع فريق في الشاطئية.
وحول منتخب لبنان واحتمال عدم التحاق اللاعبين به في حال استدعائهم، لفت قبيسي الى أن موضوع المنتخب مختلف تماماً ولا يمكن للأندية أن تمنع لاعبيها.
رئيس نادي الراسينغ جورج فرح تحدث عن قرار إدارة النادي بمنع اللاعبين من المشاركة في البطولة بطلب من مدرب الفريق الروماني أوجين مولدوفان الذي يرفض تغيّب لاعبيه عن بعض التمارين أو المباريات الودية بسبب ارتباطهم بالكرة الشاطئية. وأشار فرح الى أن الحل يكون بوضع قرار يقوم على موافقة النادي قبل توقيع لاعبه في الشاطئية، وهو أمر لم يحصل هذا الموسم حتى من ناحية اللياقة بإعلام النادي بضم لاعبين منه الى الفرق الشاطئية.
أما بالنسبة إلى موضوع المنتخب، فلفت فرح الى أن الأخير يتشكّل من رحم البطولة ولاعبيها، وأن إدارة الراسينغ لن توافق على مشاركة لاعبيها في منتخب لبنان للكرة الشاطئية.