روني يسخر من مانشستر سيتي


رأى الإنكليزي واين روني، مهاجم مانشستر يونايتد، أن فريقه لقّن غريمه مانشستر سيتي «درساً كروياً» في مباراة الدرع الخيرية، بعدما قلب تأخره في الشوط الأول بهدفين ليفوز 3-2.
وقال روني لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»: «لقد سيطرنا على المباراة، وهذا يظهر من هو الفريق الأفضل. لقد صنع اللاعبون الشبان الفارق، داني ويلبيك وطوم كليفرلي وفيل جونز وكريس سمولينغ، لقد كانوا رائعين»، مضيفاً على مدونة «تويتر»: «أعتقد أنه كان درساً كروياً. سجلوا هدفين في فترة قصيرة، واقتصر الأمر على ذلك. نحن الأبطال ونأمل أن نجلب اللقب الرقم 20 في الدوري، لكن الطريق ستكون شاقة وطويلة».

«سلتيك بارك» يحتضن الذكريات

سيحتضن ملعب «سلتيك بارك» في اسكوتلندا مباراة خيرية من اجل المجاعة في أفريقيا تجمع نجوم مانشستر يونايتد الإنكليزي وسلتيك الاسكوتلندي في التسعينيات، حيث سيرتدي روي كين وتيدي شيرينغهام والترينيدادي دوايت يورك والنروجي أولي غونار سولسكاير قميص «الشياطين الحمر» من جديد، فيما سيكون السويدي هنريك لارسون الذي لبس أيضاً ألوان يونايتد سابقاً أبرز لاعبي سلتيك.

بتكوفيتش عاشرة تصنيف المحترفات

لم يطرأ أي تعديل على مركز الصدارة في لائحة تصنيف رابطة اللاعبين المحترفين لكرة المضرب الصادرة أمس، إذ بقي الصربي نوفاك ديوكوفيتش متصدراً برصيد 12860 نقطة أمام الإسباني رافايل نادال الثاني (11770 نقطة) والسويسري روجيه فيديرر الثالث (9710 نقطة).
ولدى السيدات، ارتقت الألمانية أندريا بتكوفتيش إلى نادي اللاعبات العشر الأوليات بعد أن تقدمت مرتبة واحدة على حساب الأوسترالية سامانتا ستوسور وصارت عاشرة بعد بلوغها نصف نهائي دورة سان دييغو الأميركية التي خرجت منها على يد البولونية أنييسكا رادفانسكا التي توّجت باللقب، فارتقت الأخيرة في التصنيف الجديد إلى المركز الثاني عشر.
ولم يطرأ أي تعديل على مراكز الصدارة، فبقيت الدنماركية كارولين فوزنياكي أولى (9915 نقطة) والبلجيكية كيم كلايسترز ثانية (7625) والروسية فيرا زفوناريفا ثالثة (7045).

أزمة الـ«أن بي آي» تلقي بظلالها على بريطانيا

ذكر ديترويت بيستونز الأميركي أن لاعبه البريطاني بن غوردن سيغيب عن مشوار منتخب بلاده في كأس أوروبا لكرة السلة بسبب مشاكل تتعلق بالتأمين سببها خلاف بين اللاعبين والأندية في رابطة الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة.
وسيمثل غياب غوردن، وهو واحد من أفضل لاعبي بريطانيا، ضربة كبيرة للأخيرة.