يخوض المنتخب المصري مباراة صعبة في مواجهة الأرجنتين في دور الـ 16 من كأس العالم للشباب لكرة القدم المقامة حالياً في كولومبيا، وذلك الساعة الواحدة فجراً بتوقيت بيروت، حيث تلعب أيضاً البرتغال مع غواتيمالا.

وتأهلت مصر عن جدارة إلى هذا الدور، باحتلالها المركز الثاني في المجموعة الخامسة، بفارق هدفين فقط عن البرازيل حاملة اللقب أربع مرات، لكنها ستواجه أحد أقوى المنتخبات، الأرجنتين، بطلة المسابقة 6 مرات (رقم قياسي)، وقد تصدرت المجموعة السادسة بسبع نقاط، وهي لم تتلقّ أي هدف، وستخوض المباراة من دون روبرتو بيريرا الموقوف وقائدها جيرمان بيزيلا المصاب.
والتقى المنتخبان لأول مرة في المسابقة عام 2001 في الأرجنتين، ففازت الأخيرة بنتيجة كبيرة 7-1 وتصدرت مجموعتها في طريقها نحو اللقب، لكن ذلك لم يمنع مصر من متابعة المشوار حتى نصف النهائي عندما خسرت أمام غانا 0-2. وتواجه المنتخبان مجدداً في نسخة 2003 في الإمارات العربية المتحدة، ففازت الأرجنتين في الدور الثاني 2-1 بعد التمديد بهدفين لفرناندو كافيناغي، قبل أن تخسر في نصف النهائي أمام البرازيل التي أحرزت اللقب. وكان آخر لقاء بين المنتخبين في نسخة 2005 في هولندا في دور المجموعات، ففازت الأرجنتين 2-0 بهدفين لليونيل ميسي وبابلو زاباليتا، ووقتها احتلت مصر المركز الأخير في مجموعتها والأرجنتين الثاني خلف الولايات المتحدة قبل أن تحرز اللقب.
وعلق مدرب مصر ضياء السيد على المباراة قائلاً: «بالنسبة إليّ، الأرجنتين والبرازيل وكولومبيا وإسبانيا هي المنتخبات المرشحة لإحراز اللقب. سنبذل قصارانا للصمود في النهائيات».
أما والتر بيراتزو، مدرب الأرجنتين، فقال: «مصر قدمت أداءً جيداً أمام البرازيل، لذا يتعيّن علينا أن نكون حذرين».