لم يخطئ المدير التقني في الاتحاد الألماني لكرة القدم ماتياس سامر عندما وصف نجم بوروسيا دورتموند الصاعد ماريو غوتزه (19 عاماً) قبل فترة بأنه «إحدى أهم المواهب التي رأيتها في حياتي»، إذ إن هذا اللاعب أظهر في الموسم الماضي مقدرات عالية وفنيات رفيعة منذ أن عوّض ابتعاد الياباني شينجي كاغاوا بسبب إصابته، فاستطاع غوتزه أن يملأ غيابه وأن يساهم على نحو فعال في قيادة فريقه للتويج بلقب «البوندسليغا» من خلال صنعه 15 هدفاً لزملائه وتسجيله 6 أهداف.

أما انطلاقة الموسم الجديد فأثبتت أن غوتزه لن يستحوذ على الاهتمام بفريقه فحسب، بل إنه سيترك بصمته على البطولة ككل بمواجهة نجوم يأتي في مقدمهم ترسانة بايرن ميونيخ، حيث كان كافياً أن يتألق غوتزه أمام هامبورغ بتسجيله هدفاً وصنعه اثنين آخرين ليلقى إطراء غير مسبوق من الرئيس الفخري لبايرن فرانتس بكنباور، حيث قال الأخير: «من غير الممكن إيقاف ماريو غوتزه. لا أحد يلعب أفضل منه»، مضيفاً «إنه يملك خصائص ميسي من ناحية التقنية وفهم اللعبة».
ولا شك في أن الإطراء الذي وجّهه بكنباور لغوتزه يحمل معاني عدة، إذ إنه جاء من أهم أركان بايرن ميونيخ للاعب يعتبر ناديه خصماً كبيراً للنادي البافاري في ألمانيا وقد استطاع أن ينتزع منه لقب البطولة في الموسم الماضي وتغلب عليه ذهاباً وإياباً، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على مدى موهبة غوتزه التي فرضت سحرها على «القيصر»، كما أن تشبيهه بأفضل لاعب في العالم سيرفع كثيراً من معنوياته، وخصوصاً أن من أطلقه عليه هو رجل غير عادي في كرة القدم ورأيه يستحوذ على احترام كبير داخل ألمانيا وخارجها.
أن يحصل غوتزه على إعجاب بكنباور في هذه الفترة الزمنية القصيرة هو أمر يدل بوضوح على أن هذا اللاعب سائر بقوّة الى مصاف اللاعبين الكبار، بالرغم من أنه ينبغي القول إن تشبيهه بميسي لا يزال مبكراً بالنظر الى ما وصل إليه النجم الأرجنتيني، لكن هذا لا يمنع من أن غوتزه يمتلك فنيات عالية مقرونة بسرعة فائقة، إضافة الى نظرة ثاقبة لكل أجزاء الملعب ستجعله من الأفضل بين أبناء جيله.
الأكيد أن يورغن كلوب مدرب دورتموند سيكون أكثر المسرورين بكلام بكنباور، كيف لا، وهو من قدّم غوتزه الى العالم، كما أن البسمة سترتفع على وجه يواكيم لوف مدرب المنتخب الوطني الذي آمن بقدرات اللاعب عندما استدعاه الى تشكيلته قبل أقل من عام ليصبح أصغر لاعب يرتدي قميص «المانشافت» بعد النجم السابق أوفي زيلر، حيث بإمكان غوتزه أن يمثّل خياراً إضافياً للوف في وسط المنتخب إذا طرأ شيء ما وحتى فرض نفسه على التشكيلة. إلا أن التطور المطّرد في أداء غوتزه سيرفع من سعره كثيراً، وهذا ما قد يصيب الإسباني جوسيب غوارديولا بالخيبة لعدم تعاقده مع اللاعب بسعر غير مكلف وذلك بعدما بعث النادي الكاتالوني بكشافيه في آخر مباريات الموسم الماضي لمتابعته، ما دفع بصحيفة «سبورت» الكاتالونية إلى اعتبار أن غوتزه «ولد ليرتدي قميص برشلونة».




يلعب الكرة من عالم آخر

أشاد زفين بيندر، لاعب بوروسيا دورتموند، بزميله ماريو غوتزه، قائلاً: «هو يرفع من مستوى جميع اللاعبين الموجودين إلى جانبه»، مضيفاً: «يداعب الكرة وكأنه يضع مغناطيساً في قدمه». أما زميله السابق المنتقل إلى ريال مدريد الإسباني، التركي نوري شاهين، فقد وصفه قائلاً: «ماريو غوتزه يلعب كرة قدم من عالم آخر».