خطوة مفاجئة تلك التي أقدم عليها المدافع الدولي اللبناني يوسف محمد الذي حطّ أمس في النادي الأهلي الإماراتي، حيث خضع لفحصٍ طبي سبق وضعه اللمسات الأخيرة على عقد انضمامه إلى الفريق قادماً من كولن الألماني. ولم تعرف قيمة ومدة العقد الذي سيربط «دودو» بالأهلي الذي سارع إلى نشر صورتين للاعب في موقعه على شبكة «الإنترنت»، إحداها وهو يخضع للفحص الطبي وأخرى تُظهره واقفاً أمام شعار النادي.

وسيكون محمد اللاعب «الأجنبي الآسيوي» مع الأهلي الطامح إلى استعادة لقبه المحلي والمنافسة على لقب دوري أبطال آسيا، وهو لهذه الغاية تعاقد مع البرازيليين غرافيتي من فولسبورغ الألماني وجاجا من طرابزون سبور التركي، والتشيلياني لويس خمينيز، إضافة إلى المدير الفني التشيكي إيفان هيشيك، وعيّن كابتن منتخب إيطاليا الفائز بمونديال 2006 فابيو كانافارو مستشاراً.
وأشار مصدر مقرّب من محمد إلى أن كولن رفض الاستغناء عن قائده السابق، إلا أن الأخير كانت لديه الرغبة في التغيير، ويضاف إلى هذا الأمر طبيعة العرض الجيّد، علماً بأنه سبق أن أثار هذا الصيف اهتمام باريس سان جيرمان الفرنسي وسمبدوريا الإيطالي.
وسيغيب «دودو» عن مباراة منتخب لبنان اليوم مع ضيفه السوري على ملعب صيدا البلدي الساعة العاشرة مساءً، وهي ستكون الأولى للمدرب الألماني ثيو بوكير الذي حلّ مكان إميل رستم المستقيل. ويأمل بوكير أن يكشف له اللقاء عن مكامن القوة والضعف قبل مواجهة كوريا الجنوبية في سيول في انطلاق الدور الثالث من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2014.