يتابع منتخب لبنان لكرة السلة للرجال استعداده للمشاركة في بطولة آسيا الشهر المقبل. ويستعد لاعبو لبنان عبر معسكر في مدينة اسطنبول التركية يمتد حتى 22 الجاري. وعاد الهدوء الى المنتخب بعد البلبلة التي سادت أول من أمس، إثر الحديث عن طلب المدير الفني غسان سركيس العودة الى لبنان مستاءً ممّا نقل اليه عن كلام قيل خلال جلسة الاتحاد الأخيرة بشأن خياراته بالنسبة إلى بعض اللاعبين. وعُلم أن اتصالاً طويلاً حصل أول من أمس ليلاً بين رئيس الاتحاد جورج بركات والمدرب سركيس أوضح فيه بركات ما قيل في الجلسة، وخصوصاً بعد لمسه سوء فهم من قبل سركيس لما أثير في الجلسة. وأكّد بركات في اتصال مع «الأخبار» أن الجميع يعمل لمصلحة المنتخب، ويحق لكل انسان إبداء رأيه، وهو أمر لا يجب أن يزعج أحداً. أما بالنسبة إلى اللاعب المجنس، فأشار بركات الى أن المسألة حسمت مبدئياً لمصلحة الأميركي داريل واتكنز بانتظار إنهاء الموضوع اليوم.


وعلى صعيد الإصابات، فقد عُلم أن اللاعبين جان عبد النور وشارل تابت وإيلي رستم لن يشاركوا في اللقاء أمام أوكرانيا اليوم عند الساعة 18.00 بسبب الإصابة، الا في حال طرأ تحسّن ما، فيما ينتظر الجهاز الفني قرار طبيب الفريق بشأن وضع علي كنعان وإمكان إشراكه في المباراة، علماً بأن كنعان أصيب في المباراة التي فاز فيها لبنان على الجزائر 78-67، حيث لعب لست دقائق فقط. وسيخوض المنتخب اللبناني مباراة ثالثة ضمن معسكره التركي، وستكون أمام المنتخب القطري (السبت أو الأحد) قبل أن يعود يوم الاثنين الى بيروت، ليسافر المنتخب من جديد الى الدوحة في اليوم التالي للمشاركة في دورة دولية ودية في قطر.
وتشير المعلومات من اسطنبول الى أن أجواء المعسكر ممتازة، وخصوصاً على صعيد اللاعبين الذين يشاركون للمرة الأولى مع المنتخب الذي انتقل الى فندق آخر هو «مارينا»، والمجهز رياضياً، بعد تململ اللاعبين من الفندق الذي نزلوا فيه في اليومين الأولين.
منتخب السيّدات الى اليابان
وعلى صعيد السيدات، توجهت بعثة المنتخب اللبناني الى مدينة أمورا اليابانية للمشاركة في بطولة الأمم الآسيوية الـ24، والتي ستقام بين 21 و28 آب الجاري، والمؤهلة الى اولمبياد لندن 2012 (يتأهل منتخب واحد). وسيلعب لبنان في مجموعة النخبة الآسيوية (المستوى الأول)، وهدفه البقاء في هذه المجموعة التي تضم أيضاً الصين واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان والهند. وتتأهل المنتخبات الأربعة الأولى الى الدور نصف النهائي، في حين يلعب المنتخب الخامس مع ثاني المجموعة «ب» (المستوى الثاني)، ويلعب المنتخب السادس مع بطل المجموعة «ب»، والفائزان في المباراتين يبقيان في المستوى الأول، أما الخاسران فيذهبان الى المستوى الثاني.
وتألّفت البعثة اللبنانية من مارون جبرايل (رئيساً)، طوني جونتويان (ادارياً)، ايلي نصر (مدرباً)، فوزي عشقوتي (حكماً دولياً)، ايلي شديد (معالجاً فيزيائياً)، واللاعبات شدا نصر، سابين فاخوري، ريبيكا عقل، ماري عماد، نارين غيوكشيان، عايدة باخوس، ليلى فارس، نايلة علم الدين، نسرين دندن، نتالي سيفاجيان، تمارا خليل وبريتني داوسون. وكان في وداع البعثة في المطار رئيس الاتحاد جورج بركات ومدير المنتخبات الوطنية فادي تابت. وسيخوض لبنان مبارياته في الدور الأول مع اليابان في 21 الجاري (عند الساعة 13.00 بتوقيت بيروت)، ومع الصين في 22 منه (الساعة 11.00)، ومع تايوان في 23 آب (الساعة 11.00)، ومع كوريا في 24 منه (9.00)، ومع الهند في 25 الجاري (9.00).
(الأخبار)