ثمّة قاسم مشترك بين العديد من مشاهير الرياضة هو حبّهم لكرة القدم، إذ إن العديد من هؤلاء لا يفوتون الفرصة للإعراب عن مدى تعلّقهم بهذه اللعبة، كأنه إقرار من قبلهم بتفوّق كرة القدم على الألعاب التي يزاولونها رغم النجومية التي وصلوا اليها كل في مجاله، حيث يحتلون العناوين العريضة غالباً. في المقابل، فإن ميول هؤلاء الرياضيين واهتماماتهم الكروية تحتل حيّزاً من الاهتمام لدى عشاق المستديرة لمعرفة ان كان هذا النجم يحب فريقهم المفضّل فتزيد بالتالي شعبية هذا الرياضي لديهم.

هكذا، لم يكن التصريح الذي أدلى به العداء الجامايكي المميز أوساين بولت قبل أيام مفاجئاً بعزمه ممارسة كرة القدم بعد اعتزاله السباقات، إذ إن بولت كان قد زار قبل سنوات مقر نادي مانشستر يونايتد الانكليزي والتقط صوراً تذكارية مع كأس الدوري الانكليزي الممتاز، وقام بزيارة لنادي ريال مدريد الاسباني حيث حضر احد تمارينه.
وفي حين تبقى ميول بولت الكروية غير معلومة لناحية تفضيله مانشستر أو ريال أو حبّه للاثنين معاً، فإن نجم كرة السلة الأميركية كوبي براينت لاعب لوس أنجلس لايكرز يبدو حاسماً في هذا المجال، إذ إنه لطالما تغنى بإعجابه المنقطع النظير ببرشلونة الاسباني ونجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، حتى إنه شارك قبل أيام في مباراة خيرية الى جانب مدرب النادي الكاتالوني جوسيب غوارديولا مرتدياً زي برشلونة، وقد قال بعد اللقاء: «انا أحب برشلونة والجميع يعلم ذلك، هو فريقي المفضل منذ زمن طويل، وأنا أستمتع بأسلوبه الجماعي في اللعب ومستواه الثابت وإبداع لاعبيه المستمر».
من جهته، فإن نجم كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أوّل في العالم، أعلن ولاءه مجدداً لميلان الايطالي عندما زار مقر النادي «ميلانيللو» قبل أسبوعين، بعد لقائه أعضاء الفريق في الشتاء الماضي خلال زيارتهم لمدينة دبي.
وقال ديوكوفيتش لقناة ميلان التلفزيونية: «إنه يوم خاص للغاية بالنسبة إلي. أنا من أنصار ميلان منذ الصغر وأبي كذلك».
إلا أن نجمي كرة المضرب الآخرين الاسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيديرر يخالفان ديوكوفيتش في ميولهما ويتفقان، رغم خصومتهما الكبيرة في ملاعب الكرة الصفراء، على حب نادي ريال مدريد، حيث من المعروف أن نادال لا يرتاد أي فندق خلال سفرياته إلا بعد أن يتأكد من أن الأخير يبث مباريات النادي الملكي من لمتابعتها، كذلك فإنه يدلي أحياناً بآراء بشأن أداء الفريق على نحو تفصيلي ينمّ عن معرفة كبيرة بعالم كرة القدم وبشؤون ريال مدريد وشجونه.
أما فيديرر فقد عبّر قبل فترة عن إعجابه بريال مدريد لدى زيارته ملعب «سانتياغو بيرنابيو» ولقائه أعضاء النادي.
في ألمانيا، يختلف المشهد قليلاً، إذ إن مشاهير الرياضة هناك يعلنون ولاءهم قبل كل شيء لمنتخب بلادهم في كرة القدم، وهذا ما شاهدناه من جانب سائق «مرسيدس جي بي» في الفورمولا 1 «الأسطورة» ميكايل شوماخر وبطل العالم سيباستيان فيتيل سائق «ريد بُل رينو» ونجم كرة السلة ديرك نوفيتسكي لاعب دالاس مافريكس الأميركي في مونديال 2010. كذلك فإن الأخير عبّر قبل أيام عن سروره بتسلّم يورغن كلينسمان تدريب المنتخب الأميركي، كاشفاً أنه كان لاعبه المفضّل.




رياضيون يمارسون كرة القدم

يمارس عدد من مشاهير الرياضة لعبة كرة القدم في أوقات فراغهم، ويأتي في مقدمهم بطل العالم للفورمولا 1 الألماني سيباستيان فيتيل سائق «ريد بُل رينو»، حيث ينظم غالباً مباراة يجمع فيها رياضيين وأصدقاء على غرار ما كان يفعل مواطنه «الأسطورة» ميكايل شوماخر.