لن تنسى لاعبات منتخب لبنان لكرة السلة يوم 25 آب 2011. ففي هذا اليوم حقق منتخب لبنان أول فوز له ضمن بطولة آسيا (المستوى الأول) في اليابان. وحين تصلك نتيجة منتخب لبنان ضمن بطولة آسيا وتعرف أن لاعبات لبنان فزن على الهنديات 71 - 52 (20 - 4، 32 - 17، 55 - 26) تشعرك كم أن اتحاد اللعبة مقصّر مع منتخب السيدات على صعيد تأمين الدعم المطلوب كي يكون هناك منتخب منافس قادر على الوصول الى المربع الذهبي. ولا شك أن الاتحاد ليس سعيداً بهذا التقصير بسبب الأزمة المادية التي يمر بها، لكن حين ترى أن شدا نصر سجلت «دوبل دوبل» بـ 16 نقطة و10 كرات مرتدة و4 تمريرات حاسمة، الى جانب تسجيل نايلة علم الدين 14 نقطة و8 كرات مرتدة، إضافة الى 16 نقطة للمجنسة برتني داوسون، تتمنى لو كانت هناك إمكانات أكثر وتحضير مبكر يتضمن معسكراً خارجياً يسمح للاعبات اللبنانيات بإبراز قدراتهن الحقيقية.

عموماً، قدم المنتخب اللبناني أفضل عرض له وتفوقت اللبنانيات على الهنديات دفاعياً مع تسجيلهنّ 34 كرة مرتدة (13 منها هجومية) وخصوصاً عبر اللاعبة داوسون التي سيطرت على الأجواء تحت السلة اللبنانية، مسجلة 7 كرات مرتدة و4 «لوك شوت». كما نجحت اللبنانيات أكثر من خارج القوس (6 ثلاثيات مقابل 3 للهنديات) وفي الرميات الحرة (27 مقابل 23). وظهر التركيز أكثر في صفوف المنتخب اللبناني بدليل تسجيلهنّ 13 كرة ضائعة مقابل 20 للهنديات.
وعلّقت قائدة المنتخب اللبناني شدا نصر على الفوز قائلة «أعتقد أن زميلاتي أردن إثبات أنفسهن في هذه المباراة بعد أربع خسائر متتالية، ويمكن اعتبار المباريات الأولى نوعاً من التحضير لهذه المباراة».
وهذا الفوز سمح للبنان باحتلال المركز الخامس، وبالتالي مواجهة كازاخستان من المستوى الثاني، غداً السبت عند الساعة 7.30 صباحاً بتوقيت بيروت، والفائز منهما سيحجز مكانه في المستوى الأول. أما الخاسر فيهبط الى المستوى الثاني، كما ستلعب الهند مع ماليزيا. وفي باقي النتائج أمس، فازت الصين على اليابان 40 - 29، وكوريا الجنوبية على تايوان 35 - 33. وتلعب في نصف النهائي غداً الصين مع اليابان، وكوريا مع تايوان.
(الأخبار)