انضمت مدينة مانشستر الى مجموعة المدن الأوروبية الساخنة على خارطة كرة القدم في «القارة العجوز»، بعدما أرسل قطباها مانشستر يونايتد بطل الموسم الماضي، ومانشستر سيتي، رسالة تهديد مبطنة الى الآخر بفوزين رائعين على أرسنال (8-2) وتوتنهام هوتسبر (5-1) على التوالي.


الانتصاران المذكوران حملا معاني عدة، إذ بدا جليّاً أن رحلة مانشستر يونايتد للدفاع عن لقبه هذا الموسم ستكون مزروعة بألغام أمّنها الجار القريب مانشستر سيتي، المنتفض للتخلص من تلك السمعة التي أُلصقت به بأنه الفريق الثاني في المدينة الشمالية.
ورغم أنه كان من المفترض أن تحوز مباراة مانشستر يونايتد وأرسنال الاهتمام الأكبر بالنظر الى عراقة الفريقين، فإن تفاوت المستوى بين الاثنين حوّل الأنظار الى لندن، حيث أظهر مانشستر سيتي تقدّماً رهيباً في المستوى مقارنة بمباراته في المرحلة الماضية أمام بولتون وندررز، علماً أنه واجه فريقاً أصعب من دون أن يسبّب له أي إزعاج، وذلك بسبب الروح التي يؤدي بها لاعبوه. وهنا بيت القصيد أن سيتي دفع أموالاً طائلة لاستقدام كوكبة من النجوم أصحاب الأسماء الرنانة، وقد قابل هذه الخطوةَ خوف ناتج من التجارب السابقة التي أثبتت أن الأسماء ليست كل شيء، لكن معظم لاعبي سيتي قَدِموا وهم متعطشون للألقاب وتحقيق شيء ما بعدما عاشوا مواسم صعبة لم يتذوقوا فيها طعم الاحتفالات. ومن هؤلاء الهداف الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، الذي تأقلم على نحو سريع مع الدوري الإنكليزي، وعلى نحو أسرع من زميله البوسني إدين دزيكو، صاحب الرباعية الصاعقة أمس. وينطبق الأمر على الإسباني دافيد سيلفا والكابتن البلجيكي فنسان كومباني والثنائي الفرنسي القادم من ارسنال غايل كليشي وسمير نصري.
ولا شك في أن مباراة أمس أبعدت الخوف الذي كان قد أصاب المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني، القلِق من عدم إمكان ذوبان لاعبيه في الكيميائية الضرورية، وذلك بعدما رأى نصري، الوافد منذ أيام الى تشكيلته، متأقلماً الى أبعد الحدود، حيث قاد السمفونية الهجومية ببراعة من مركز صانع الألعاب. والأهم أن نصري بدا الى جانب سيلفا على شاكلة ثنائي برشلونة الإسباني شافي هرنانديز واندريس إينييستا من حيث الديناميكية التي خلقاها على أرض الملعب، والتي قد تسبب المتاعب لأي فريق مهما علا شأنه.
قوة مانشستر سيتي تكمن في عامل آخر وهو وجود أكثر من بديل لكل لاعب موجود على أرض الملعب، واللافت أن هذا البديل هو بمستوى اللاعب الأساسي وربما أفضل، والمثال على هذا الموضوع يبدو ملموساً في حالة كليشي والظهير الصربي الآخر الكسندر كولاروف، أو في حالة أغويرو ومواطنه كارلوس تيفيز.
خريف لندن
الخسارة القاسية التي مني بها توتنهام هوتسبر أحد الفرق التي لفتت الأنظار في الموسم الماضي، والسقوط المذل لأرسنال في «أولد ترافورد»، إضافةً الى الصعوبة التي واجهها تشلسي على أرضه للفوز على نوريتش سيتي المتواضع، أكدت أن مركز الثقل في الكرة الإنكليزية لن يكون في العاصمة لندن، حيث إن فرقها سجّلت تراجعاً رهيباً، ولو أن الإيمان يبقى كبيراً بتشلسي المرشح لإصابة تطور كبير بقيادة المدرب البرتغالي أندريه فياس ـــــ بواس، وخصوصاً أن تشكيلته تعجّ بالنجوم، وقد ضخّت فيها دماء جديدة بقدوم الهداف البلجيكي روميلو لوكاكو الملقّب بـ «دروغبا الجديد» نسبة الى نجم الفريق العاجي ديدييه دروغبا، إضافةً الى الإسباني خوان ماتا، الذي وصل الى الشباك في مباراته الأولى.
وبين هذا الفريق وذاك، دلّت الأهداف الثمانية لمانشستر يونايتد على أن المدرب الاسكوتلندي أليكس فيرغيسون تفوّق مرة جديدة على نظيره الفرنسي أرسين فينغر في مجال الاستعانة باللاعبين الشبان، إذ مقابل كل لاعب شاب طوّره «البروفسور» قدّم «السير» ثلاثة او أربعة لاعبين جدد تمكنوا من ملء الفراغ الذي يخلّفه الأساسيون لدرجة سيكون من الصعب على كل مصاب استعادة مركزه بسرعة في التشكيلة الأساسية، حيث يقدّم البدلاء كل ما لديهم من اجل المنافسة على مركز، وقد ثبت هذا الأمر في المجهود الذي قدّمه الكوري الجنوبي بارك جي سونغ، فور دخوله الى أرض الملعب.
مشهد الدوري الإنكليزي الممتاز سيتغيّر لا محالة هذا الموسم، إذ يبدو أنه لا وجود للأربعة الكبار بعد الآن، بل إن المنافسة الأساسية ستكون ثنائية بين «الشياطين الحمر» و»السينيزينز».




نتائج وترتيب البطولات الأوروبية الوطنية

إنكلترا (المرحلة 3)

مانشستر يونايتد - ارسنال 8-2
داني ويلبيك (22) واشلي يونغ (28 و90) وواين روني (42 و64 و81 من ركلة جزاء) والبرتغالي لويس ناني (67) والكوري الجنوبي بارك جي سونغ (70) ليونايتد، وثيو والكوت (45) والهولندي روبن فان بيرسي (74) لأرسنال.

توتنهام هوتسبر - مانشستر سيتي 1-5
البوسني إدين دزيكو (34 و41 و55 و90) والارجنتيني سيرجيو أغويرو (60) لسيتي، والفرنسي يونس كابول (68) لتوتنهام.

تشلسي - نوريتش سيتي 3-1
أستون فيلا - ولفرهامبتون 0-0
ويغان - كوينز بارك رينجرز 2-0
بلاكبيرن - إفرتون 0-1
سوانسي - سندرلاند 0-0
ليفربول - بولتون 3-1
نيوكاسل يونايتد - فولام 2-1
وست بروميتش - ستوك سيتي 0-1

- ترتيب فرق الصدارة:
1- مانشستر يونايتد 9 من 3 مباريات
2- مانشستر سيتي 9 من 3
3- ليفربول 7 من 3
4- تشلسي 7 من 3
5- ولفرهامبتون 7 من 3

اسبانيا (المرحلة 2)

ريال سرقسطة - ريال مدريد 0-6
البرتغالي كريستيانو رونالدو (24 و71 و87) والبرازيلي مارسيلو (28) وشابي ألونسو (64) والبرازيلي كاكا (82).

فالنسيا - راسينغ سانتاندر 4-3
روبرتو سولدادو (2 و88 و90) والفرنسي عادل رامي (58) لفالنسيا، وسولدادو (7 خطأ في مرمى فريقه) والارجنتيني لاوتارو اكوستا (14) والفارو غونزاليس (56) لسانتاندر.

أتلتيك بيلباو - رايو فاليكانو 1-1
أندر إيتوراسبي لبيلباو (56)، وخوسيه موفيا (62) لرايو فاليكانو.

سبورتينغ خيخون - ريال سوسييداد 1-2
غرناطة - ريال بيتيس 0-1
أتلتيكو مدريد - أوساسونا 0-0
مايوركا - اسبانيول 1-0
خيتافي - ليفانتي 1-1
برشلونة - فياريال (الليلة الساعة 22.00)

- ترتيب فرق الصدارة:
1- ريال مدريد 3 نقاط من مباراة واحدة
2- فالنسيا 3 من 1
3- سوسييداد 3 من 1
4- بيتيس 3 من 1
5- أتلتيكو مدريد 1 من 1

ألمانيا (المرحلة 4)

كايزرسلاوترن - بايرن ميونيخ 0-3
ماريو غوميز (37 من ركلة جزاء و55 و69).

شالكه - بوروسيا مونشنغلادباخ 1-0
الاسباني راوول غونزاليس (64).

هوفنهايم - فيردر بريمن 1-2
النمسوي ماركو أرناوتوفيتش (38) والسويدي ماركوس روزنبورغ (83) لبريمن، والبرازيلي روبرتو فيرمينو (37) لهوفنهايم.

هامبورغ - كولن 3-4
باير ليفركوزن - بوروسيا دورتموند 0-0
نورمبرغ - اوغسبورغ 1-0
فرايبورغ - فولسبورغ 3-0
هانوفر - ماينتس 1-1
هيرتا برلين - شتوتغارت 1-0

- ترتيب فرق الصدارة:
1- بايرن ميونيخ 9 نقاط من 4 مباريات
2- شالكه 9 من 4
3- فيردر بريمن 9 من 4
4- هانوفر 8 من 4
5- بوروسيا مونشنغلادباخ 7 من 4

فرنسا (المرحلة 4)

ليل - مرسيليا 3-2
السنغالي موسى سو (15 و75) والكاميروني أورليان تشيدجو (66) لليل، وماتيو فالبوينا (57 و62) لمرسيليا.

ليون - مونبلييه 2-1
البوسني ميراليم بيانيتش (48) وجيريمي بييه (83) لليون، والكاميروني هنري بيديمو (90) لمونبلييه.

تولوز - باريس سان جيرمان 1-3
كيفن غاميرو (56) والتركي مولود إردينغ (90) وجيريمي مينيز (90) لسان جيرمان، وإيتيان كابوي (39) لتولوز.

فالنسيان - بوردو 1-2
أوسير - أجاكسيو 4-1
إيفيان - ديجون 0-1
لوريان - نانسي 2-1
نيس - بريست 0-0
رين - كاين 3-2
سوشو - سانت اتيان 2-1

- ترتيب فرق الصدارة:
1- مونبيلييه 9 نقاط من 4 مباريات
2- ليون 8 من 4
3- باريس سان جيرمان 7 من 4
4- تولوز 7 من 4
5- رين 7 من 4

هولندا (المرحلة 4)

تفنتي إنشكيده - فينلو 4-1
الكوستاريكي بريان رويز (2) ولوك دي يونغ (28 و66) والنمسوي مارك يانكو (31) لتفنتي، وأحمد موسى (26) لفينلو.

بي أس في أيندهوفن - إكسلسيور 6-1
دريس ميرتنس (30 و48 و51) والسويدي أولا تويفونن (47 و79) وجرماين لنس (72) لأيندهوفن، وميتشيل تي فريد (38) لإكسلسيور.

فيينورد - هيرينفين 2-2
ليروي فير (33) وجيرسون كابرال (57) لفيينورد، وباس دوست (26) وأوسامة السيدي (47) لهيرينفين.

فالفيك - بريدا 2-1
نيميغن - هيراكليس ألميلو 2-1
اوتريخت - رودا 3-1
دي غرافشاب - ادو دن هاغ 0-3
غرونينغن - أزد الكمار 0-3
أياكس أمستردام - فيتيس 4-1

- ترتيب فرق الصدارة:
1- تفنتي 12 نقطة من 4 مباريات
2- اياكس 10 من 4
3- أيندهوفن 9 من 4
4- الكمار 9 من 4
5- فيينورد 8 من 4