اختتمت بيروت فوتبول أكاديمي (BFA) معسكرها الاستثنائي “The Barcelona Training Experience”، الذي أقيم حفله الختامي بحضور نائب رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم ريمون سمعان، وعضو اللجنة التنفيذية وائل شهيب، وحشد كبير من أهالي اللاعبين.


المعسكر الذي استضافه ملعب بلدية فرن الشباك في منطقة التحويطة (ملعب الشرق)، أشرفت عليه نخبة من المدربين الإسبان المتخصصين الذين قَدِموا خصيصاً من برشلونة، وعلى رأسهم المدرب سيرجي مارتينيز المعروف بعمله مع النشء، وهو أوفد من معسكراته عدداً كبيراً من اللاعبين الذين وقعوا على كشوفات نادي برشلونة بطل إسبانيا وأوروبا.
الحفل الختامي الذي نقلته محطة Otv مباشرة على الهواء، بدأ عبر كلمة لرئيس أكاديمية «BFA» زياد سعادة الذي قال: «مشروعنا الأخير هو ليس سوى خطوة متقدّمة ضمن استراتيجية وضعناها منذ اليوم الأول لتأسيس أول أكاديمية خاصة في لبنان عام 2004، حيث لطالما كان هدفنا المساهمة في نقل كرة القدم اللبنانية الى الساحة العالمية. فزنا بدورات عدة خارجياً، وحققنا نتائج مميزة محلياً؛ كان آخرها وصافة بطولة لبنان للأشبال. كما قدّمنا لاعبين الى المنتخبات الوطنية، وقد جاء هذا المعسكر الاستثنائي ليكمل دورة عمل ناجحة وليعزز موقعنا مستقبلاً».
بعدها سلّم سعادة درعاً تقديرية الى سمعان، لتنطلق بعد ذلك العروض من قبل لاعبي الفرق المختلفة في الأكاديمية الذين استعرضوا مهاراتهم تحت أنظار عددٍ من مدربيهم، ومنهم لاعبون سابقون في دوري الدرجة الأولى، أمثال المدافع الدولي السابق كيفورك قره بتيان، ولاعب الحكمة السابق عماد واكد، ولاعب الراسينغ السابق لويس ترنتيك.
وتخلل الحفل توزيع شهادات المشاركة على اللاعبين من قبل سمعان وشهيب وسعادة ومارتينيز الذي قال: «لقد لمسنا كل الإيجابية في عملنا مع بيروت فوتبول أكاديمي، إذ منذ اليوم الأول للقائي مع القيّمين على هذه الأكاديمية شعرت بأنه يمكننا فعل أشياء مهمة بفعل الجديّة التي أظهروها، إضافةً الى إصرارهم على المضيّ في التطور الذي أصاب الكرة على صعيد الناشئين». وختم: «هي فترة قصيرة وسنرى لاعبي “BFA” ينشطون على أعلى مستوى».