شهد الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الحركة الأكبر في اليوم الأخير من سوق الانتقالات الصيفية، حيث كان أرسنال الأكثر نشاطاً بتعاقده مع لاعبين عديدين في كل المراكز لتعويض النقص في صفوفه

عاشت مكاتب نادي أرسنال الإنكليزي يوماً صاخباً عشية إقفال سوق الانتقالات، حيث تعاقد الفريق اللندني مع عدة لاعبين معروفين، على رأسهم صانع الألعاب الإسباني ميكيل أرتيتا من إفرتون والإسرائيلي يوسي بنعيون معاراً من تشلسي. كذلك ضم «المدفعجية» الظهير الأيسر لمنتخب البرازيل أندريه سانتوس من فنربخشه التركي والمدافع الدولي الألماني بير ميرتساكر من فيردر بريمن وقائد منتخب كوريا الجنوبية المهاجم بارك تشو ـــــ يونغ من موناكو الفرنسي، بينما رفض بوروسيا دورتموند الألماني عرضاً قيمته 40 مليون يورو للتخلي عن الموهبة ماريو غوتزه لمصلحة أرسنال.
في المقابل، أعار أرسنال مهاجمه الدنماركي نيكلاس بندتنر إلى سندرلاند. وانضم البرتغالي راوول ميريليس إلى تشلسي لمدة أربعة أعوام قادماً من ليفربول، الذي استعاد الويلزي كريغ بيلامي من مانشستر سيتي، علماً بأن الأخير ضمّ أوين هارغريفز في صفقة انتقال حرّ وتخلى عن شون رايت فيليبس لمصلحة كوينز بارك رينجرز.
بدوره، نجح بولتون وندررز في ضم الفرنسيين دافيد نغوغ وغايل كاكوتا من ليفربول وتشلسي على التوالي.
وفي إسبانيا، أعار ريال مدريد الهولندي رويستون درينتي إلى إفرتون، وبدرو ليون إلى خيتافي، بينما ضمّ ريال سرقسطة الهداف البرتغالي هيلدر بوستيغا من سبورتينغ لشبونة، واستعار اتلتيكو مدريد صانع الألعاب البرازيلي دييغو من فولسبورغ الألماني.
وضم إنتر ميلانو الإيطالي مهاجماً آخر عبر استعارته الأرجنتيني ماورو زاراتي من لاتسيو، بعدما أنهى صفقة التعاقد مع الأوروغواياني دييغو فورلان من أتلتيكو مدريد.
بدوره، أنهى ميلان بطل إيطاليا تعاقداته الصيفية بالحصول على توقيع الدولي الإيطالي أنطونيو نوتشيرينو لاعب وسط باليرمو لمدة 5 أعوام، ليملأ الفراغ الذي سيتركه غياب لاعب الوسط الدولي الفرنسي ماتيو فلاميني الذي أُصيب بقطع في الرباط الصليبي سيغيب على أثره لفترة طويلة عن الملاعب. كذلك، تخلى ميلان عن الظهير الأيمن ماسيمو أودو لمصلحة ليتشي.
أما يوفنتوس، فقد تعاقد مع الجناح الدولي الهولندي الشاب إيلييرو إيليا من هامبورغ الألماني بعقد يمتد لأربعة أعوام، مقابل 9 ملايين يورو يدفعها فريق «السيدة العجوز» على أربع دفعات، آخرها في 31 كانون الثاني 2013. في المقابل، تخلى «اليوفي» عن المدافع التشيكي زدينيك غريغيرا الذي انتقل إلى فولام الإنكليزي.