ستكون المنتخبات العربية في مهمة صعبة في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من تصفيات كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، التي تستضيف غينيا الاستوائية والغابون نهائياتها عام 2012. في المجموعة الرابعة، يحل المغرب ضيفاً على جمهورية أفريقيا الوسطى في مباراة قمة بعد غدٍ الأحد، فيما تحل الجزائر ضيفة على تنزانيا غداً. وسيضمن المغرب تأهله الى النهائيات في حال فوزه. ويتأهل الى النهائيات أصحاب المراكز الأولى في المجموعات، بالإضافة إلى ثاني المجموعة الحادية عشرة وأفضل وصيفين من المجموعات الباقية.

ويتصدر المغرب المجموعة برصيد سبع نقاط، متقدّماً على أفريقيا الوسطى بفارق الأهداف، بينما تحتل تنزانيا والجزائر المركزين الثالث والرابع بأربع نقاط.
وفي المجموعة الثالثة، ستقام مباراة ليبيا وموزامبيق في العاصمة المصرية القاهرة اليوم من دون جمهور، بعدما وافق المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية على استضافة المباراة بدلاً من إقامتها في العاصمة الليبية طرابلس بسبب الأحداث الأمنية التي تعيشها الأخيرة. وتتصدر زامبيا (9 نقاط)، التي تحل على جزر القمر، الترتيب مقابل 8 نقاط لليبيا و4 نقاط لموزامبيق.
وفي المجموعة السابعة، سيعتمد الاتحاد المصري على لاعبي المنتخب الأولمبي بقيادة المدرب هاني رمزي في مواجهة سيراليون خارج أرضه غداً.
وتتذيل مصر ترتيب المجموعة وتبتعد بفارق ست نقاط عن جنوب أفريقيا المتصدرة والتي تحل ضيفة على النيجر الأحد، فيما تأتي سيراليون في المركز الثالث ولها خمس نقاط بفارق نقطة واحدة عن النيجر صاحبة المركز الثاني.
ويحل السودان على الكونغو في المجموعة التاسعة، حيث يتقاسم الصدارة مع غانا برصيد عشر نقاط، فيما يحتل منتخب الكونغو المركز الثالث بأربع نقاط. وفي المباراة الثانية تستقبل غانا المتصدرة سوازيلاند الأخيرة.
وفي المجموعة الخامسة، تستقبل السنغال الكونغو الديموقراطية بعد يومين على استقالة مدرب الأخير الفرنسي روبير نوزاريه. وأوضح نوزاريه، مدرب ساحل العاج وغينيا سابقاً، في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس «هناك تباين كبير في وجهات النظر مع الاتحاد الكونغولي. جميع مساعديّ أبعدوا وليست لي حرية اختيار اللاعبين».
وتحتل الكونغو الديموقراطية المركز الثاني في المجموعة الخامسة، ولا يزال أمامها فرصة للتأهل المباشر الى النهائيات إذا تغلبت على السنغال المتصدرة ثم الفوز على ضيفتها الكاميرون الشهر المقبل.
وتخوض تونس مباراة حساسة للغاية على أرض مالاوي ضمن المجموعة الحادية عشرة التي تضم خمسة منتخبات، يتأهل منها المتصدر ووصيفه مباشرة الى النهائيات.
وتتصدر بوتسوانا الترتيب برصيد 17 نقطة من 7 مباريات، مقابل 10 نقاط لتونس الوصيفة بفارق الأهداف عن مالاوي بالذات. وقال سامي الطرابلسي مدرب تونس إنه سيستقيل من منصبه في حال اخفاقه في قيادة «نسور قرطاج» للتأهل. وفي المجموعة عينها، تحل بوتسوانا التي ضمنت تأهلها الى النهائيات على توغو.
وانسحب قائد منتخب ساحل العاج ديدييه دروغبا من تشكيلة بلاده التي تحل على رواندا في كيغالي، ضمن المجموعة الثامنة، بسبب الإصابة، علماً بأن ساحل العاج قد ضمنت تأهلها الى النهائيات.