تواصل أندية الدرجة الأولى استعدادها للموسم المقبل حيث تتوالى التجارب في الأندية، وخصوصاً على صعيد اللاعبين الأجانب. في العهد ما زالت ادارة النادي تتمهّل في التعاقد مع لاعبين أجانب انطلاقاً من قرار يقضي بأن يكون اللاعب الأجنبي الذي سيوقع للعهد يتمتع بمستوى رفيع.


من جهة أخرى، تلقت ادارة نادي العهد طلباً من ادراة نادي النجمة بضم الحارس حسن بيطار الذي كان قد أبلغ ادارة ناديه رغبته في اللعب كأساسي في الفريق أو الانتقال الى فريق آخر. ولا شك أن انتقال حارس من وزن بيطار إن كان على صعيد مركزه، حيث أن الحراس المميزين في لبنان قليلون أو على صعيد عمره الكروي، لن يكون سهلاً وقد يتطلب شروطاً كثيرة.
في الوقت عينه، تعلم ادارة النجمة مدى حاجتها لحارس مخضرم في مشوار استعادة اللقب، وهي تعمل على أكثر من قناة منها الحارس عمر علوش الموجود في التمارين وحارس الإخاء الأهلي عاليه ربيع الكاخي. وبانتظار رد العهد الرسمي على العرض النجماوي، فإن سعي ادارة النجمة للتعاقد مع حارس أو أكثر مستمر.
في شباب الساحل، يواصل الفريق تحضيراته، وقد خاض لهذه الغاية مباراة ودية مع منتخب اللاعبين البرازيليين وتغلب عليه (2 ـ 1)، الشوط الأول (1 ـ 1)، على ملعب الشرق ـ فرن الشباك.
واختبر المدرب موسى حجيج اللاعبين النيجيري جونسون والبرازيلي إيغور قبل التعاقد معهما رسمياً، لكنه بدا واضحا أن اللاعبين بحاجةالى الوقت لكي يثبتا احقيتهما في الدفاع عن قميص الفريق.
وافتتح قلب الدفاع جاد نور الدين التسجيل للساحل مستغلا دربكة داخل منطقة الجزاء، وعادل الضيوف عن طريق مارفن اثر تسديدة من على حدود منطقة الجزاء، قبل أن ينجح الغاني دوغلاس في تسجيل هدف الفوز من ركلة جزاء (78).
على صعيد البطولة الشاطئية وفي افتتاح المرحلة الرابعة، الاولى ايابا، على شاطئ مجمع «برايا» في زوق مصبح، فاز جمعية حصر التبغ والتنباك «الريجي» على الاهلي الخيام، في المجموعة الاولى، 6 – 4.
سجل للفائز هيثم فتال (1، 30 و36) ومحمد مرعي (3)، ومحمد سلمان (8) واحمد جرادي (18)، وللخاسر محمد عبد الساتر (22، 25 و26)، وحسن الخنسا (17).
وسحق الامن العام بيروت 11 – 2 في مباراة من طرف واحد. وخاضها بيروت «الجريح» بأربعة لاعبين وغاب عنه الحارس حسن حسين وسامر شحادة، ما دفع اللاعب ابرهيم ابو جبل للعب في مركز حراسة المرمى.
سجل للامن العام احمد حويلا (4، 32 و36) وعلي شعيب (14، 15) ومحمد القادري (19) وحمزة عبود (24) وحسين يونس (26 و27) ومحمد القادري (31) وحسين الصالح (36)، وللخاسر محمد رعد (3) ومصطفى شاهين (25).