صارح المهاجم الدولي البرازيلي الصاعد نيمار بأن عملاقي كرة القدم الإسبانية، برشلونة بطل الدوري وريال مدريد وصيفه، دخلا في سباقٍ للحصول عى توقيعه، مؤكداً في الوقت عينه أنه لم يتوصل إلى اتفاقٍ مع أي منهما حتى الآن.

وجاء حديث نيمار (19 عاماً) لصحيفة «آس» الإسبانية عقب فوز منتخب بلاده على غانا (1-0) ودياً في لندن، قائلاً: «أستطيع أن أؤكد أن برشلونة وريال مدريد قدما لتقديم عرضٍ لي. إنه أمر رائع بالنسبة إلي أن أكون ملاحقاً من أكبر ناديين في إسبانيا».
وكان والد نيمار قد قال أول من أمس إن نجله لن يرحل عن ناديه الحالي سانتوس في كانون الثاني المقبل، بحسب ما أفادت وسائل إعلام مختلفة، مشيراً إلى أن رحيله المرتقب إلى أوروبا في الصيف المقبل. ولم يوضح نيمار الجهة التي يفضّل الانتقال إليها، رغم أن التقارير الصحافية في البرازيل سبق أن أشارت إلى تفضيله ريال مدريد، وخصوصاً بعدما اتصل به المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو طالباً منه الانضمام إليه في العاصمة الإسبانية.
بدوره، دعا المدافع البرازيلي دافيد لويز زميله نيمار إلى الانضمام إليه في تشلسي الإنكليزي خلال فترة الانتقالات الشتوية، مشيراً إلى أن المهاجم الشاب أحب العاصمة الإنكليزية لندن، ما قد يشجعه على الانتقال إلى «البلوز».
من جهةٍ ثانية، يبدو أن برشلونة يفتش فعلياً عن مهاجمٍ جديد، رغم القوة الضاربة في صفوفه؛ إذ ذكرت صحيفة «آس» أمس أن بطل إسبانيا وأوروبا يراقب عن كثب تطور المهاجم الأرجنتيني الشاب خوان مانويل إيتوربي.
وكان المهاجم الشاب البالغ من العمر 18 سنة، قد انتقل من سيرو بورتينو الباراغوياني إلى بورتو البرتغالي خلال الصيف الحالي، لكنه لم يلعب بعد مباراته الرسمية الأولى مع ناديه الجديد الذي يمتد عقده حتى عام 2016.
ونجح إيتوربي في لفت أنظار برشلونة بعد عروضه المميزة مع الأرجنتين خلال بطولة كأس العالم للشباب (للاعبين دون 20 عاماً) التي أقيمت في كولومبيا في آب الماضي.
وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن مدير الكرة في برشلونة أندوني زوبيزاريتا التقى غوستافو ماسكاردي، الذي يملك 40% من حقوق ملكية إيتوربي ليطلعه على اهتمام النادي الكاتالوني بالحصول على خدمات اللاعب مع التشديد على عدم رغبة برشلونة في إبرام أي صفقة في هذا الشأن في الوقت الراهن.




دحض مدرب مانشستر يونايتد اليكس فيرغيسون كل الشائعات التي تحدثت عن رغبته في ضم الهولندي ويسلي سنايدر، مؤكداً أنه لم يضعه ضمن حساباته خلال الصيف.



أصبح بورتو المالك الوحيد للأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي، بعدما دفع 4 ملايين يورو إضافية لشراء الحقوق الكاملة للظهير الدولي من فيليز سارسفيلد.