رغم التصريحات الأخيرة لمدربه يوب هاينكيس بأن بإمكانه اللعب من دون مهاجمٍ صريح إثر افتقاده ثلاثة مهاجمين بسبب الإصابة، بدأ بايرن ميونيخ الاستعداد منذ الآن لملء الفراغ في خط المقدمة، وذلك عبر تنصيب اهتمامه على المهاجم الدولي الإسباني فرناندو لورينتي في كانون الثاني المقبل عند فتح باب الانتقالات الشتوية.

وبرز لورينتي بقوة في الموسم الأخير مع فريقه أتلتيك بيلباو، إلا أن التوقعات تشير الى اقتراب رحيله عن «سان ماميس» إلى أحد الأندية الكبيرة خارج إسبانيا، بحسب ما ذكرت إذاعة «كادينا سير» المحلية. وربما يكون الخيار الأفضل للهداف الفارع الطول هو التحوّل الى الفريق البافاري الذي يحتاج الى دعمٍ هجومي كبير، حيث لا يكفي وجود الدولي ماريو غوميز والكرواتي إيفيكا أوليتش والصاعد نيلس بيترسن.
وما قد يدفع لورينتي الى الرحيل هو عدم اتفاقه مع المدرب الأرجنتيني مارتشيلو بييلسا الذي حلّ هذا الموسم بدلاً من خواكين كاباروس الذي فسخ النادي عقده معه في نهاية الموسم الماضي، رغم تأهيله الفريق الباسكي الى بطولة «يوروبا ليغ»، حيث كان لورينتي أفضل هدافيه بتسجيله 18 هدفاً في 38 مباراة.
وعلى صعيدٍ آخر، توقّع مدرب منتخب ألمانيا يواكيم لوف أن تنتهي الحال بالنجم الصاعد ماريو غوتزه بعيداً عن فريقه بوروسيا دورتموند، مرجحاً انتقاله الى نادٍ كبير في أوروبا. وأشار لوف بوضوح في حديثه الى صحيفة «سبورت بيلد» المحلية بأن دورتموند لن يبيع لاعبه الى الغريم بايرن ميونيخ، مضيفاً: «لقد ولّت تلك الأيام التي كان يستطيع خلالها بايرن أخذ لاعب من دورتموند بسهولة».
كذلك، أوضح لوف أنه ليس لديه مهاجم مفضل في تشكيلة منتخب ألمانيا حالياً، مطلقاً بالتالي منافسة على المركز الأساسي الوحيد في خط المقدمة بين هداف الدوري الألماني في الموسم الماضي ماريو غوميز، الذي لم يرتقِ يوماً الى مستوى التحدي مع «المانشافت»، والمهاجم المخضرم ميروسلاف كلوزه بقوله: «ميرو قدّم مستوى ثابتاً مع المنتخب في المونديالات الثلاثة الأخيرة، وهو كان أفضل مهاجمٍ لدينا، لكن ماريو يتطوّر على نحو كبير، وقد ظهر بصورة طيبة مع المنتخب في الفترة الأخيرة».