انتقد النجم الدولي الألماني السابق برند شوستر الجناح الهولندي أريين روبن، مشيراً إلى أن بايرن ميونيخ سيواجه المشاكل عند عودة الأخير الى صفوفه. ويغيب روبن حالياً بسبب معاناته إصابة في ظهره، ما قد يبعده عن الملاعب شهراً تقريباً، بحسب طبيب الفريق البافاري.

واللافت أنه في غياب روبن ارتقى بايرن ميونيخ الى اعلى مستوى له منذ فترة طويلة، مكتسحاً فرايبورغ 7-0 السبت الماضي في الدوري المحلي، لذا يعتقد شوستر أن بايرن يؤدي أفضل من دون جناحه الطائر. وأضاف شوستر، الذي سبق أن أشرف على تدريب ريال مدريد الإسباني: «أعتقد أن روبن هو مشكلة بايرن هذه السنة، لأنني أرى أن فلسفة الفريق مختلفة مع يوب هاينكيس»، وتابع: «روبن عنيد الى اقصى الحدود، هو يقوم بما يريده على ارض الملعب بغض النظر عن تمركز ماريو غوميز و(الفرنسي) فرانك ريبيري. بالطبع لديه علوّ كعب، لكنه مشكلة. لعب بايرن وصل الى اعلى درجاته وربما سيبطئ من حركتهم».
ولم يدرب شوستر أي فريق منذ اذار الماضي، بعدما ترك منصبه في بشيكطاش التركي، وهو صارح بأنه قد يكون مهتماً بالإشراف على هامبورغ حيث يعيش المدرب الحالي ميكايل أونينغ ضغوطاً هائلة، ويتوقع إقالته من تدريب الفريق العريق. وفي هذا الصدد، قال شوستر: «اذا كان هناك مدرب من دون عمل فإن هامبورغ يكون دائماً خياراً جيداً ومثيراً للاهتمام. في وقت من الأوقات أريد أن أعود إلى العمل في ألمانيا، ولدي خياران أو ثلاثة خيارات للإشراف على أحد فرق «البوندسليغه»، وبصراحة سبق أن تحدثت قبل عامين مع رئيس هامبورغ السابق برند هوفمان، عن إمكان عملي مع فريقه».
يذكر أن آخر ظهور لشوستر في الدوري الألماني كان موسم 1998-1999 عندما أشرف على فريق كولن، قبل أن ينتقل لتدريب خيريز الإسباني.
على صعيد آخر، أعرب لاعب وسط بايرن ميونيخ الدولي باستيان شفاينشتايغر عن طموحه في تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا مع فريقه، ولقب كأس أوروبا عام 2012 مع بلاده، حيث قال في مقابلة مع صحيفة «بيلد» المحلية: «لدي هدف واحد هذا الموسم، هو الفوز بنهائي دوري الأبطال 2012 في ميونيخ، وكأس أوروبا في بولونيا وأوكرانيا لأكون قد فزت بالثنائية، وهذا يبدو لي ممكناً الآن أكثر من السنوات الماضية».