لا يزال مانشستر يونايتد الإنكليزي محور الاهتمام في سوق الانتقالات الصيفية الحالية، فقد أكد المدرب الهولندي لويس فان غال أن المكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" والبلجيكي عدنان يانوزاي سيبقيان في صفوف الفريق على عكس ما تم تداوله.

وقال فان غال في مؤتمر صحافي: "روني هو الرقم واحد، وتشيتشاريتو الرقم اثنان، وهذا ما يعلمه".

أما من جهة يانوزاي، فأشار الهولندي إلى أنه ليس معروضاً على لائحة البيع.
في موازاة ذلك، جدد يونايتد اهتمامه بضم النجم الألماني توماس مولر من صفوف بايرن ميونيخ، رغم تمسك الأخير بلاعبه، بحسب ما أكد رئيسه التنفيذي كارل - هاينز رومينيغيه.
ووفقاً لمجلة "كيكر"، فإن يونايتد مستعد لتقديم راتب يبلغ 50 مليون جنيه استرليني لمدة 5 مواسم لمولر لإقناعه بترك بايرن.
وفي إيطاليا، قدّم روما مهاجمه الجديد البوسني إيدين دزيكو القادم من مانشستر سيتي الانكليزي على سبيل الإعارة مقابل 4 ملايين دولار. وأكد دزيكو أن السبب الرئيسي وراء وجوده في روما هو محاولة مساعدة النادي على تحقيق أهداف كبرى على أرض الملعب.
وأضاف: "نريد أن نلعب دور البطولة، سواء في الدوري أو في الكؤوس، لكن علينا العمل جميعاً بجد".
ويحق لروما شراء اللاعب مع نهاية الموسم الأول مقابل 11 مليوناً حتى عام 2020.
كذلك، قال لاعب توتنهام هوتسبر الانكليزي، الأرجنتيني إيريك لاميلا، إن زميله الإسباني روبرتو سولدادو عاد إلى بلاده للتوقيع على كشوفات فياريال. وكشف لاميلا عن هذا الأمر في تغريدة على حسابه الشخصي في مدوّنة "تويتر". وفشل سولدادو الذي انضم الى توتنهام قبل عامين في صفقة قياسية للنادي حينها بلغت قيمتها 26 مليون جنيه استرليني قادماً من فالنسيا في تحقيق نفس معدله التهديفي الذي أصابه مع فريقه الاسباني، مسجلاً 16 هدفاً فقط في 76 مباراة في كل البطولات مع النادي اللندني.
كما انتقل لاعب ليون الجزائري مهدي زفان الى رين لأربعة أعوام. ونشأ زفان (23 عاماً) مع ليون وشارك مع فريقه الأول منذ 2011، وخاض 17 مباراة في الدرجة الأولى و7 في "يوروبا ليغ".
وفي إسبانيا، انتقل لاعب جنوى البيروفي خوان مانويل فارغاس الى ريال بيتيس لسنتين، بحسب ما أعلن الأخير.