رأى المدير الفني للمنتخب البرازيلي لكرة القدم مانو مينيزيس أن «السيليساو» ليس بمستوى كل من الأوروغواي وألمانيا وهولندا وإسبانيا، وهي المنتخبات التي وصلت الى الدور نصف النهائي في كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، التي أحرزت اسبانيا لقبها. ويعدّ هذا التصريح خطيراً بالنسبة الى البرازيل، التي تعد أكبر مصدر للاعبي كرة القدم الى العالم، فضلاً عن أنها تُوّجت باللقب العالمي في خمس مناسبات. واعترف مينيزيس في مؤتمر صحافي عقده في ساو باولو بأن تلك المنتخبات الأربعة في مستوى أعلى من البرازيل حالياً، مضيفاً «كل منها يقدّم نموذجاً علينا اتباعه». وأشار الى أن مستوى المنتخب البرازيلي حالياً يضعه في مصاف كل من إيطاليا والبرتغال. وكان «السامبا» قد تراجع الى المركز السابع في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، وهو الأسوأ له منذ عام 1993.

وتستعد البرازيل مضيفة مونديال 2014 لخوض ثلاث مباريات ودية مع الأرجنتين وكوستاريكا والمكسيك في 28 الحالي و7 و11 تشرين الأول المقبل. وأعلن مينيزيس تشكيلته لهذه المباريات، إذ استدعى مدافع مانشستر يونايتد فابيو دا سيلفا، ومهاجم بورتو البرتغالي كليبير للمرة الأولى، فيما حافظ رونالدينيو ونيمار على وجودهما، بينما استبعد المدافع لوسيو من أجل منح فرصة للاعب تشلسي دافيد لويز.
وهنا التشكيلة: الحراس جوليو سيزار (انتر ميلانو الإيطالي) وجفرسون (بوتافوغو) ونيتو (فيورنتينا)، والمدافعون تياغو سيلفا (ميلان) ودافيد لويز (تشلسي) وديدي (فاسكو دي غاما) ودانيال الفيش وادريانو (برشلونة) ومارسيلو (ريال مدريد) وفابيو (مانشستر يونايتد) وريفيري (اتلتيكو مينيرو)، وللوسط لوكاس ليفا (ليفربول) ولويس غوستافو (بايرن ميونيخ) والياس (سبورتينغ لشبونة) ولوكاس (ساو باولو) وفرناندينيو (شاختار دونيتسك) وساندرو (توتنهام هوتسبر)، والمهاجمون نيمار (سانتوس) وهالك (بورتو) ورونالدينيو (فلامنغو) وجوناس (فالنسيا) وكليبير (بورتو) وفريد (فلوميننسي).

تشكيلة الأرجنتين

بدوره، اعلن المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني اليخاندرو سابيلا التشكيلة التي ستواجه تشيلي وفنزويلا في 7 و11 تشرين الأول المقبل ضمن تصفيات مونديال 2014، ويغيب عنها مهاجم مانشستر سيتي الإنكليزي كارلوس تيفيز وثنائي انتر ميلانو الإيطالي خافيير زانيتي واستيبان كامبياسو.
وهنا التشكيلة: الحراس سيرجيو روميرو (سمبدوريا) وماريانو اندوخار (كاتانيا)، والمدافعون مارتن ديميكيليس (ملقة) وفيديريكو فرنانديس (نابولي) ونيكولاس بورديسو (روما) ونيكولاس اوتامندي (بورتو) ونيكولاس باريخا وماركوس روخو (سبارتاك موسكو) وبابلو زاباليتا (مانشستر سيتي) واميليانو اينسوا (سبورتينغ لشبونة)، وللوسط خافيير ماسكيرانو (برشلونة) وانخيل دي ماريا (ريال مدريد) وايفر بانيغا (فالنسيا) وريكاردو الفاريس (انتر ميلانو) وفابيان ريناودو (سبورتينغ لشبونة) وخافيير باستوري (باريس سان جيرمان) وخوسيه سوزا (ميتالسيت خاركييف الأوكراني) ونيكولاس غايتان (بنفيكا) وخوناس غوتييريز (نيوكاسل)، والمهاجمون ليونيل ميسي (برشلونة) وغونزالو هيغواين (ريال مدريد) وسيرجيو اغويرو (مانشستر سيتي) وادواردو سالفيو (اتلتيكو مدريد) ورودريغو بالاسيو (جنوى).
(رويترز)