نشطت في الآونة الأخيرة نوادي كرة القدم اللبنانية لتدعيم صفوفها قبل انطلاق الموسم، بعدما أيقنت أن هناك فريقين جاهزين للمنافسة، وهما العهد بطل الدوري والكأس والنخبة، والصفاء وصيفه في هذه المسابقات، وأن مقارعتهما تحتاج الى أمور كبيرة على صعيد اللاعبين محلياً وأجنبياً. وكانت الصفقة الأبرز انتقال النجم الدولي الشاب محمد حيدر من التضامن صور الى الصفاء في صفقة رابحة للفريق الأصفر لكن ليست بالمبلغ المعلن (100 األف دولار) بل أقل من ذلك بكثير.


ويتطلّع الصفاء الى لقبه الأول في الدوري وهو يدرك أنه بحاجة الى لاعبين من طراز دولي، خصوصاً لسد الثغرة الهجومية التي يعاني منها، كذلك فإنه جدد عقد المغربي طارق العمراتي لمدة سنة، إضافة الى البحث عن لاعب أجنبي ذي مؤهلات عالية للتعاقد معه، علماً بأن النادي يجرّب عدداً من اللاعبين الأفارقة.
وفي مقلب آخر، تعمل إدارة الصفاء على استقدام اللاعب علي الاتات الذي أعلن رغبته في ترك ناديه الحالي المبرة وينافس الأصفر في هذه الصفقة النجمة والعهد. وكان اللاعب قد اتفق مع ادارة المبرة على ترك النادي بغية تحسين ظروفه المادية، ولا تزال المفاوضات جارية مع النوادي الثلاثة، وسيكون اللاعب من نصيب الفريق الذي يتقدّم بالعرض المغري. ويعدّ الأتات من أبرز لاعبي خط الوسط في لبنان.
كذلك فإن المبرة قد استغنى عن لاعبيه بلال حاجو وغسان الشويخ اللذين عادا الى ناديهما السابق التضامن صور. وكان التضامن قد أعاد تجديد عقد السيراليوني جون كامارا.
وكان أول الغيث في الحلحلة الادارية لنادي شباب الساحل هو في التعاقد مع المدرب محمود حمود للإشراف على الفريق في الموسم المقبل، في نية لإبقائه ضمن أندية الدرجة الأولى، وذلك على خلفية قيادة حمود الفريق سابقاً الى مواقع متقدّمة على سلم الترتيب. وباشر حمود مهماته مع ناديه القديم - الجديد أمس بإشرافه على التمرينة الاولى، وسبقها اجتماع مع الادارة التي تسيّر أمور النادي لتحديد وجهة العمل والتعاقدات في الفترة المقبلة، وخصوصاً أن الوقت ليس بالأمر المساعد، وأشار حمود الى أن الانطلاقة جيدة مع الساحل، وهناك لائحة من الأسماء يجري الاجتماع بها لانتدابها الى الفريق، وستتوضح الأسماء وكافة الأمور في اليومين المقبلين. ويشارك في تمارين الفريق لاعب وسط ومهاجم عاجيين قد يكونان العنصرين الأجنبيين للفريق قبل انطلاق الموسم.
ويعتبر الاخاء الأهلي عاليه نشطاً جداً في فترة الانتقالات بعد تعاقده مع المدرب سمير سعد، وكان آخر الموقّعين على كشوفاته مدافع النجمة والحكمة سابقاً قاسم محمود.




اليوم الكأس السوبر


ستكون مسابقة الكأس السوبر التي تقام عند الساعة الرابعة من عصر اليوم مناسبة جديدة للصفاء لمحاولة انتزاع لقب من العهد بعدما لازمه وصيفاً في بطولات الدوري والكأس وكأس النخبة التي انتهت الأسبوع الماضي. كذلك ستكون المباراة مناسبة للصفاء الذي يقوده المدرب غسان أبو دياب لإشراك اللاعب الجديد محمد حيدر في أول ظهور له بالقميص الأصفر، ليكون عنصراً مسانداً لكوكبة من اللاعبين الجيدين، امثال حمزة عبود والواعد أحمد جلول والمدافع علي السعدي والحارس زياد الصمد والمغربي طارق العمراتي، بينما يطمح العهد لابقاء اللقب في خزائنه معتمداً على الاستقرار لدى الفريق بقيادة المدرب الألماني ثيو بوكير الذي سيبقي على غالبية عناصر تشكيلته التي خاضت نهائي كأس النخبة في الأسبوع المنصرم، لكن تبقى نقطة الضعف في حراسة المرمى.