اتخذ مجلس ادارة النادي الاسماعيلى بإجماع اعضائه السبعة قراراً بإقالة المدير الفني لفريقه الدولي السابق حسام حسن، على خلفية الهزيمة الثقيلة التي تلقاها امام المقاولون العرب 1 - 3 في ربع نهائي كأس مصر لكرة القدم.

وأبقى مجلس ادارة الاسماعيلي على باقي الجهاز الفني المعاون له والمؤلف من مدير الكرة شقيقه التوأم ابراهيم حسن، والمدرب العام طارق سليمان، وعماد المندوه مدرب حراس المرمى، والمدير الاداري وليد بدر.
وتهدف ادارة الاسماعيلي من وراء هذا الاجراء إلى الضغط على الجهاز المعاون لتقديم استقالاتهم، وبالتالي التهرب من الشرط الجزائي البالغ 350 الف جنيه للرباعي الذي لن يستطيع العمل في غياب حسام حسن، وبذلك يتحمل الاسماعيلي الشرط الجزائي للأخير فقط، والبالغ 150 الف جنيه.

وفي الزمالك، نفت ادارة النادي حدوث مشادة بين لاعبيه محمود عبد الرازق «شيكابالا» وهاني سعيد المنضم حديثاً إلى الفريق. ونقل موقع الزمالك الالكتروني عن اسماعيل يوسف، مساعد المدرب حسن شحاتة، نفيه «حدوث مشادة بين شيكابالا وهاني سعيد خلال المران الذي أقيم مساء الأربعاء قبل أداء الفريق للمباراة الودية مع بهتيم».
ووصف يوسف قائد الزمالك السابق ما حدث بين شيكابالا وسعيد بأنه «نرفزة ملعب»، وقال «من سوء حظ هاني سعيد انه اصطدم بالباب الحديدي أثناء خروجه من الملعب، ما أدى إلى تفاقم الإصابة».
وقال شهود عيان حضروا مران الزمالك لرويترز «شيكابالا اعتدى على المدافع سعيد بضربه على قدمه بسبب التحام قوي، وخرج سعيد مصاباً بكدمة قوية في قدمه، وعند خروجه إلى غرفة تغيير الملابس ركل الباب بقدمه فسقط عليه أحد الالواح، ونقل الى المستشفى على الفور».