قلّة هم من تذكّروا أن منتخبي البرازيل والأرجنتين سيلتقيان ودياً عقب ليلة مليئة بالمباريات القوية في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. قمة القارة اللاتينية كانت مباراة عادية بالنسبة الى كثيرين لأن تشكيلتي «السيليساو» و«التانغو» لم تتزيّنا بالنجوم المعروفين، لكن هذا اللقاء حمل أهمية كبيرة بالنسبة الى متابعي الكرة في البلدين، إذ إنها اعتبرت حلقة في مسلسل التحدي المستمر بينهما، حيث أكد البرازيليون تفوّقهم مجدداً، لكن ليس لناحية فوز المنتخب فقط، بل لنواحٍ أخرى تتعلق بكرة القدم عموماً في كلّ من البرازيل والأرجنتين.

الفكرة الأوليّة من إقامة مباراتين تجمعان بين البرازيل والأرجنتين (انتهت الأولى بالتعادل السلبي في كوردوبا) بلاعبين محليين دون سواهم، كان شدّ انتباه أنظار العالم الى كرة البلدين التي كانت في الماضي البعيد تضاهي ببطولاتها المحلية تلك البطولات الأوروبية الوطنية التي تجذب الآن أبرز نجوم القارة اللاتينية، وتحديداً البرازيليين والأرجنتينيين منهم. إلا أن أبناء «بلاد السامبا» نظروا الى هاتين المباراتين من زاوية مختلفة، إذ إن تأليف منتخبين من لاعبين محليين فقط ينقل التحدي الى مرحلة جديدة عنوانها التأكيد أن الدوري البرازيلي هو أفضل من نظيره الأرجنتيني الذي يسرق الاهتمام العالمي غالباً، وخصوصاً بأحداثه المثيرة، أمثال المشاكل الجماهيرية، وهبوط فرقٍ كبيرة الى الدرجة الثانية (ريفر بلايت على سبيل المثال)، ومباراة الـ«سوبر كلاسيكو» بين الغريمين بوكا جونيورز وريفر بلايت...
إلا أن نتيجة المباراة جاءت لتؤكد أن الدوري البرازيلي يفترض أن يتمتع بحظوة أكبر من نظيره الأرجنتيني، وذلك في ظل وجود نجومٍ أصحاب أسماء رنانة ضمن فرقه، لعل أبرزهم في التشكيلة البرازيلية الأخيرة أفضل لاعب في العالم سابقاً رونالدينيو والمرشح ليكون الأفضل مستقبلاً نيمار. وطبعاً وجود اسمين من هذا النوع في فلامنغو وسانتوس على التوالي يعطي مثلاً عن الوضع الطيّب الذي تعيشه الأندية البرازيلية التي يمكنها أن تحافظ على نجومها أو تستقدم آخرين من خلال دفعها رواتب مرتفعة قريبة من تلك التي تدفعها الأندية في «القارة العجوز». وهذه نقطة تتمخض عن الوضع الاقتصادي القوي في البرازيل مقارنة بالأرجنتين صاحبة الاقتصاد المتواضع، والتي تصدّر لاعبيها في كل الاتجاهات، أو إذا كنا أكثر دقة فإن أنديتها مضطرة الى بيعهم من أجل الحفاظ على استمراريتها، إضافة الى أنها لا يمكنها منعهم عند تلقيهم الإغراءات من أوروبا.
ويأتي دليل آخر على أن الدوري البرازيلي بدأ يبتعد في المستوى عن نظيره الأرجنتيني، هو تسمية مدرب الأرجنتين أليخاندرو سابيلا لأربعة لاعبين يدافعون عن ألوان أندية برازيلية، وهي ظاهرة لم تكن موجودة سابقاً بهذا الشكل، إذ رغم ذهاب أرجنتينيين للعب في البرازيل فهم لم يجدوا يوماً الطريق الى المنتخب.
كذلك جاء «سوبر كلاسيكو دي لاس أميريكاس» الذي أقيم قديماً تحت اسم «كوبا روكا» (على نحو متقطّع بين 1914 و1976) حيث ظهر «الملك» بيليه في سن السابعة عشرة للمرة الأولى بقميص البرازيل عام 1957، ليقدّم الى الأوروبيين عيّنة عن البلد صاحب الإنتاج الأكثر جودة على صعيد المواهب في الفترة الحالية، وقد مثّل هذا الأمر لوكاس سيلفا المتوقّع أن يكون القائد الجديد في خط الوسط وخليفة النجم كاكا.
«سوبر كلاسيكو دي لاس أميريكاس»، جاء ليؤكد مرة أخرى أن للأرجنتينيين عقدة أزلية اسمها منتخب البرازيل.




نتائج الجولة الثانية في دور المجموعات لمسابقة «يوروبا ليغ»

المجموعة الاولى:
روبين كازان (روسيا) - باوك سالونيكي (اليونان) 2 - 2
سجل لباوك الروماني كوستين لازار (22) ويورغوس فوتاكيس(80)، ولكازان البارغوياني نيلسون هايدو فالديز (52) وفلاديمير دياديون (67).

توتنهام (انكلترا)- شامروك روفرز (ايرلندا) 3-1
سجل لتوتنهام الروسي رومان بافليوتشينكو (60) وجيرمين ديفو (62) والمكسيكي جيوفاني دوس سانتوس (66)، ولشامروك ستيفان رايس (50)

الترتيب:
1- روبين كازان 4 نقاط من مباراتين
2- توتنهام 4 من 2
3- باوك سالونيك 2 من 2
4- شامروك 0 من 2

- المجموعة الثانية:
فورسكلا بولتافا (اوكرانيا)- هانوفر (المانيا) 1-2
سجل لفورسكلا اوليسكي كوريلوف، ولهانوفر النروجي محمد عبد اللاوي (32) والكسندر باندر (43)

ستاندار لياج (بلجيكا) - كوبنهاغن (الدنمارك) 3-0
الفنزويلي لويس سيخاس (57) والبرازيلي مارتنس فيليبي (72) وانطونيو كانو (79)

الترتيب:
1- ستاندار لياج 4 نقاط من مباراتين
2- هانوفر 4 من 2
3- كوبنهاغن 3 من 2
4- فورسكلا 0 من 2
- المجموعة الثالثة:
ليجيا وارسو (بولندا) - هابويل تل ابيب (اسرائيل) 3-2
سجل لليجيا الصربي دانيال ليوبويا (67) ومارسين كوموروفسكي (71) وميروسلاف رادوفيتش (88)، ولهابويل توتو تاموز (34) ومعران لالا (79)

رابيد بوخارست (رومانيا) - ايندهوفن (هولندا) 1-3
سجل لرابيد دان اليكسا (27)، ولايندهوفن ويلفريد بوما (42) والسويدي اولا تويفونن (87) والسلوفيني تيم ماتافز (92)

الترتيب:
1- ايندهوفن 6 نقاط من مباراتين
2- ليجيا وارسو 3 من 2
3- رابيد بوخارست 3 من 2
4- هابويل تل ابيب 0 من 2

- المجموعة الرابعة:
فاسلوي (رومانيا) - زيوريخ (سويسرا) 2-2
سجل لزيوريخ الكسندر كوخ (61) وأدمير محمدي (78)، ولفاسلوي داسيلفا ويسلي (62) ومايك تاموانيرا (76)

سبورتينغ لشبونة (البرتغال) - لاتسيو (ايطاليا) 2-1
سجل لسبورتينغ ريكي فان فولسفينكل (20) واميليانو انسوا (51)، وللاتسيو الألماني ميروسلاف كلوزه (40)

الترتيب:
1- سبورتينغ لشبونة 6 نقاط من مباراتين
2- فاسلوي 2 من 2
3- لاتسيو 1 من 2
4- زيوريخ 1 من 2

- المجموعة الخامسة:
ماكابي تل أبيب (اسرائيل) - دينامو كييف (اوكرانيا) 1-1
سجل لماكابي ميشا دور (43)، ولدينامو النيجيري براون ايدايي (8)

ستوك سيتي (انكلترا) - بشيكتاش (تركيا) 2-1
سجل لستوك بيتر كراوتش (15) وجوناثان والترز (77)، ولبيشكتاش روبرتو هيلبرت (14).

الترتيب:
1- ستوك سيتي 4 نقاط من مباراتين
2- بشيكتاش 3 من 2
3- دينامو كييف 2 من 2
4- ماكابي تل أبيب 1 من 2

- المجموعة السادسة:
سالزبورغ (النمسا) - سلوفان براتيسلافا (سلوفاكيا) 3-0
سانتياغو ليوناردو (59) والارجنتيني أولوجيو زاراتي (75) والسلوفاكي دوسان سفنتو (94)

اتلتيك بلباو (اسبانيا) - باريس سان جيرمان (فرنسا) 2-0
ايغور غابيلوندو (20) وماركل سوسايتا (45)

الترتيب:
1- اتلتيك بلباو 6 نقاط من مباراتين
2- باريس سان جيرمان 3 من 2
3- سالزبورغ 3 من 2
4- سلوفان 0 من 2

- المجموعة السابعة:
ميتاليست خاركيف (اوكرانيا) - الكمار (هولندا) 1-1
سجل لميتاليست البرازيلي فريدا (77)، ولألكمار الأميركي جوزي التيدور (26).

مالمو (السويد) - اوستريا فيينا (النمسا) 1-2
سجل لمالمو اغون محمدي (82)، لفيينا والهولندي ناصر برازايت (17) والكسندر غرونفالد (37).

الترتيب:
1- ألكمار 4 نقاط من مباراتين
2- ميتاليست 4 من 2
3- اوستريا 3 من 2
4- مالمو 0 من 2
- المجموعة الثامنة:
براغا (البرتغال) - كلوب بروج (بلجيكا) 1-2
سجل لبراغا جورجي بربوزا (63)، ولبروج النيجيري جوزيف اكبالا (71) وراين دونك (91).

ماريبور (سلوفينيا) - برمنغهام (انكلترا) 1-2
سجل لماريبور داليبور فولاش (2)، ولبرمنغهام كريس بورك (64) ووليد ايليوت (79).

الترتيب:
1- كلوب بروج 6 نقاط من مباراتين
2- سبورتينغ براغا 3 من 2
3- برمنغهام 3 من 2
4- ماريبور 0 من 2

- المجموعة التاسعة:
سلتيك (اسكتلندا) - اودينيزي (ايطاليا) 1-1
سجل للسلتيك الكوري الجنوبي كي سونغ يوينغ (3 من ركلة جزاء)، ولأودينيزي السويسري المين ابدي (88 من ركلة جزاء)

رين (فرنسا) - اتلتيكو مدريد (اسبانيا) 1-1
سجل لرين الكولومبي فيكتور مونتانو (56)، ولأتلتيكو توريس خوانفران (87).

الترتيب:
1- اتلتيكو مدريد 4 نقاط من مباراتين
2- اودينيزي 4 من 2
3- رين 1 من 2
4- سلتيك 1 من 2

- المجموعة العاشرة:
شالكه (المانيا) - ماكابي حيفا (اسرائيل) 3-1
سجل لشالكه كريستيان فوكس (7 و65) والاسباني خوسيه مانويل خورادو (82)، ولماكابي ايدان فيريد (34).

ايك لارنكا (قبرص) - ستيوا بوخارست (رومانيا) 1-1
سجل لايك الصربي ميلان مرداكوفيتش (59)، ولستيوا ميهاي كوستيا (65).

الترتيب:
1- شالكه 4 نقاط من مباراتين
2- ماكابي 3 من 2
3- ستيوا 2 من 2
4- ايك لارنكا 1 من 2

- المجموعة الـ 11:
تفينتي (هولندا) - فيسلا كراكوفي (بولندا) 4-1

سجل لتفنتي لوك دي يونغ (32) والنمسوي مارك يانكو (45 و57) وفيللم يانسن (80)، ولفيسلا دودو بيتون (9).

اودنسي (الدنمارك) - فولام (انكلترا) 0-2
اندرو جونسون (36 و88).

الترتيب:
1- تفينتي 4 نقاط من مباراتين
2- فولام 4 من 2
3- أودنسي 3 من 2
4- فيسلا 0 من 2

- المجموعة الـ 12:
لوكوموتيف موسكو (روسيا) - اندرلخت (بلجيكا) 0-2
الارجنتيني ماتياس سواريز (10) والكونغول ديودونيه مبوكاني (70).

ايك اثينا (اليونان) - شتورم غراتس (النمسا) 1-2
سجل لايك أثينا يواكيم ستاندفيست (51 خطأ)، ولغراتس توماس بورغشتالر (87) وماريو هاس (92).

الترتيب:
1- اندرلخت 6 نقاط من مباراتين
2- لوكوموتيف 3 من 2
3- شتورم 3 من 2
4- ايك اثينا 0 من 2