لم يكن طريق الدنماركية كارولين فوزنياكي، المصنفة أولى وحاملة اللقب، سهلاً بتاتاً لبلوغ الدور الثاني من دورة بكين الدولية لكرة المضرب، البالغة جوائزها 2.1 مليون دولار للرجال، و4.5 ملايين للسيدات، بفوزها على التشيكية لوسي هراديسكا 3-6 و6-0 و7-5.


وكانت فوزنياكي قد فقدت لقبها كبطلة في دورة طوكيو الدولية الأسبوع الماضي بخسارتها أمام الأستونية كايا كانيبي في الدور الثالث. وهذه هي الدورة الثانية التي تخوضها فوزنياكي (21 عاماً) منذ بلوغها نصف نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، الشهر الماضي، وستلتقي في الدور المقبل مع الأوسترالية يارميلا غايدوسوفا.
وفي الدور الأول، فازت أيضاً الفرنسية فيرجيني رازانو على الأرجنتينية جيزيلا دولكو 6-2 و6-3، والتشيكية كلارا زاكوبالوفا على الروسية ناديا بتروفا 6-3 و6-7 و6-1، والصينية جينغ جي على الإيطالية ألبرتا بريانتي 4-6 و6-1 و7-5، والروسية ماريا كيريلنكو على الألمانية يوليا جورج 7-6 و6-3، والإيطالية فلافيا بينيتا على الصينية بينغ شواي الثانية عشرة 7-6 و7-5.
وخرجت الإيطالية فرانشيسكا سكيافوني السابعة من الدور الثاني بخسارتها أمام السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا 2-6 و2-6، بينما فازت النمسوية تاميرا باتشيك على التشيكية بترا ستكوفسكا 1-6 و6-4 و6-2.
وفي الدور الأول من منافسات الرجال، فاز الألماني فلوريان ماير على الإسباني ألبرت راموس 6-2 و6-4، والكرواتي مارين سيليتش على الصيني وو دي 6-2 و6-0، والإسباني فيليسيانو لوبيز على التركي مارسيل إيلهان 6-2 و7-6، والإسباني فرناندو فرداسكو على الفرنسي ميكايل لودرا 6-2 و6-4.
وودّع الأوكراني ألكسندر دولغوبولوف الثامن المنافسات بخسارته أمام الإيطالي فلافيو تشيبولا 1-6 و6-1 و0-6.
ويغيب الصربي نوفاك ديوكوفيتش، حامل اللقب، عن الدورة لإصابة في الظهر تعرض لها خلال بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، التي أحرز لقبها قبل أن تتفاقم خلال مشاركته مع منتخب بلاده في نصف نهائي كأس ديفيس ضد الأرجنتين.

دورة طوكيو

تأهّل الأميركي ماردي فيش، المصنف رابعاً، الى الدور الثاني من دورة طوكيو الدولية، البالغة قيمة جوائزها 1.214.500 دولار، بعد فوزه على مواطنه راين هاريسون الصاعد من التصفيات 6-4 و3-6 و7-5. وبلغ الدور عينه التشيكي راديك ستيبانيك السابع بفوزه على الهندي سومديف ديفارمان 6-4 و6-3، والأوسترالي ماتيو ايبدن بفوزه على الإسباني بابلو أندوخار 6-7 و6-4 و6-4.




الانتقادات تنهال على لي نا


اتهمت وسائل الإعلام الصينية ومشجعون نجمة كرة المضرب المحلية لي نا، الفائزة بلقب بطولة فرنسا المفتوحة، بأنها قضت وقتاً طويلاً من اجل ضمان عقود رعاية مربحة، بدلاً من تحسين مستواها والاستفادة من فوزها التاريخي في «رولان غاروس»، وذلك بعد خروجها المفاجئ من الدور الأول لدورة بكين الدولية بخسارتها أمام الرومانية مونيكا نيكوليسكو 4-6 و0-6.
وكتب موقع «سي كيو نيوز» على شبكة «الإنترنت»: «لي نا نجمة تنس عالمية أم خبيرة في عالم الموضة؟»، وذلك في اشارة الى العديد من عقود الإعلانات التي وقعتها اللاعبة البالغة من العمر 29 عاماً.
ورأت صحيفة «تشاينا دايلي» المملوكة للدولة أنه «كان يجب على لي نا أن تصبح اقوى عقب بدايتها الرائعة للموسم».