أدّى مهاجم ريال مدريد الإسباني غونزالو هيغواين دوراً حاسماً في قيادة بلاده الأرجنتين لتحقيق انطلاقة مثالية في الجولة الأولى من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة الى مونديال البرازيل 2014، بفوزها الكبير على ضيفتها تشيلي 4-1. وسجل هيغواين ثلاثة أهداف «هاتريك» (8 و51 و62) كما مرر كرة الهدف الرابع الذي كان من نصيب نجم برشلونة ليونيل ميسي في الدقيقة 25، لينجح الأخير في فك صيامه عن التهديف مع الـ«تانغو» والذي دام لـ 16 مباراة على التوالي، أي منذ تسجيله في مرمى فنزويلا في تصفيات مونديال جنوب أفريقيا 2010، فيما سجل ماريانو أندوخار هدف تشيلي الوحيد في الدقيقة 59.


من جهته، استهل منتخب الأوروغواي، رابع النسخة الأخيرة في جنوب أفريقيا 2010، مشواره في التصفيات بطريقة جيدة بتغلبه على ضيفه البوليفي 4-2.
ووضع مهاجم ليفربول الإنكليزي، لويس سواريز، منتخب المدرب أوسكار تاباريز في المقدمة منذ الدقيقة 3، لكن رودي كاردوزو أدرك التعادل للضيوف في الدقيقة 17، قبل أن يضرب «لا سيليستي» مجدداً بتسجيله ثلاثة أهداف عبر دييغو لوغانو (25 و72) وأدينسون كافاني (34).
وقبل ثلاث دقائق على نهاية اللقاء، سجلت بوليفيا هدفها الثاني من ركلة جزاء نفذها مارسيلو مورينو.
وتعرّضت الباراغواي للخسارة أمام مضيفتها البيرو 0-2، سجلهما خوسيه باولو غيريرو (46 و73).
وحذت الإكوادور حذو الأوروغواي والبيرو بفوزها على ضيفتها فنزويلا 2-0، سجلهما خايمي كوروز (14) وكريستيان بينيتيز (27) في مباراة لعب خلالها الضيوف بعشرة لاعبين، بعد طرد خوسيه مانويل راي في الدقيقة 77.
(أ ف ب)