قد يكون النداء الوحيد للاعبي منتخب لبنان لكرة القدم عشية لقائهم مع المنتخب الكويتي ضمن المجموعة الثانية من تصفيات آسيا المؤهلة الى كأس العالم 2014 هو «يا جمهور كرة القدم نريد دعمكم». فاللاعبون أنهوا استعداداتهم للمباراة، وبقي تمرين وحيد اليوم سيضع من خلاله الجهاز الفني اللمسات الأخيرة على التشكيلة النهائية. وما يريح الجهاز الفني اكتمال عقد اللاعبين بعد انضمام حسن معتوق فجر السبت آتياً من الإمارات، ليلتحق بالمعسكر المغلق في فندق الكومودور.

وأقيم أمس وأول من أمس تمرينان، صباحي على ملعب الصفاء، وآخر عصراً على ملعب المدينة الرياضية، حيث اختبر بوكير عدداً من الخيارات الممكنة في المباراة على صعيد طريقة اللعب والأسماء التي ستشارك، وخصوصاً أنه ركّز على الأداء الجماعي بعيداً عن الفردية. ورغم وضوح التشكيلة الى حد ما مع أفضلية للحارس زياد الصمد واللاعبين يوسف محمد، رامز ديوب، بلال نجارين، رضا عنتر، عباس عطوي، هيثم فاعور، حسن معتوق، تبقى هناك خمسة أسماء سيجري اختيار ثلاثة منها وهم عباس كنعان، محمد باقر يونس، محمد غدار، أكرم مغربي ومحمود العلي.
فإذا كان هناك توجّه لدى بوكير نحو اللعب بنفس هجومي فستكون حظوظ محمد باقر يونس أعلى من حظوظ عباس كنعان، رغم أن الأخير نجح في مركز الظهير الأيمن. لكن خيار يونس يتناسب مع تطلعات بوكير إذا كانت هجومية نظراً إلى قدرته على مساندة الهجوم عبر الاختراقات عن الأطراف، ورفع الكرات الى المهاجمين، فيما تعني مشاركة كنعان بدلاً من يونس أن بوكير مهتم بالجانب الدفاعي أكثر، وهو أمر يجيده كنعان على حساب المساندة الهجومية. أما بالنسبة إلى خط الهجوم، ورغم أفضلية محمد غدار ومحمود العلي، تبقى حظوظ أكرم مغربي حاضرة إذا حصل طارئ في اللحظات الأخيرة.
وبناءً عليه، سيكون تمرين اليوم حاسماً على صعيد اختيار الأسماء النهائية، التي سيبدأ فيها المنتخب اللبناني المباراة أمام جمهور يأمل الجميع أن يكون كبيراً لما لهذا من أهمية على الصعيد المعنوي للاعبين. ففي تمرين العصر أمس كانت مسألة الحضور الجماهيري حاضرة في أحاديث اللاعبين الذين اشتاقوا إلى اللعب أمام مدرجات تهدر بالهتافات. علماً أن دعوات عدة أطلقت للمؤازرة الجماهيرية من أندية النجمة والأنصار والعهد والرياضي، الذين دعوا الجمهور إلى الحضور بكثافة الى المباراة.
هذا ووصل أمس طاقم حكام المباراة الياباني المؤلف من الحكم الرئيسي مـاسـاكـي طـومـا بمعاونة تـورو سـوغـارا وهـاروهـيـرو اوتـسـوكـا، وريـوجـي سـاتـو رابعاً، كما وصل مراقب الـمـبـاراة الإيـرانـي كـريـم بـور، ومراقـب الـحـكـام الفلسطيني مـيـشـال حـنـانـيـا.




الشيخة ينفي مسألة الإنترنت

نفى رئيس مجلس ادارة المدينة الرياضية رياض الشيخة ما أثير عن رفضه طلب وزارة الاتصالات تشغيل خدمة الإنترنت في الملعب خلال مباراة لبنان مع الكويت. وأشار الشيخة إلى أنه يتمنى حصول هذا الأمر لكونه يعزز من هذا المرفق الرياضي الكبير، لكن كل ما في الأمر أن شركة «ام تي سي» للاتصالات تنوي تقوية بثها عبر وضع هوائي البث في مكان مرتفع من المنشأة.