يبدو أنّ ريـال مدريد الإسباني لن يدع سوق الانتقالات الصيفية يمرّ دون إبرام تعاقد جديد، بخلاف اهتمامه بضم الحارس دافيد دي خيا من مانشستر يونايتد الإنكليزي، على عكس ما كانت تشير إليه التوقعات.

وأفادت صحيفة «لا غازيتا ديللو سبورت» الإيطالية بأنّ النادي الملكي توصّل إلى اتفاق مع إنتر ميلانو للحصول على لاعب وسطه ماتيا كوفاتشيتش الذي كان يسعى ليفربول الإنكليزي جاهداً إلى ضمه.

ووفقاً للصحيفة، ستكلّف الصفقة خزينة ريـال مدريد مبلغ 30 مليون يورو على الأقل، ليشكل بالتالي الكرواتي ثنائياً مع مواطنه لوكا مودريتش في وسط ميدان الملكي.
في المقابل، أكد روبرتو مانشيني، مدرب «النيراتزوري»، أن الأخير لم ينهِ تعاقداته لهذا الصيف. وقال مانشيني في مقابلة مع الموقع الرسمي لإنتر من العاصمة اليونانية أثينا: «نحن بحاجة إلى المزيد من الوقت لتدعيم صفوفنا بصفقات، لا يزال هناك أسبوعان على غلق سوق الانتقالات، وإدارة الفريق تبذل قصاراها من أجل الفريق، ننتظر لنرى ما سيحدث».
ويدور العديد من اللاعبين في فلك إنتر ميلانو، بينهم الكرواتي إيفان بيريسيتش، مهاجم فولسبورغ الألماني، والبرتغالي فابيو كوينتراو، ظهير أيسر ريـال مدريد، والبرازيلي غييرمي سيكويرا، مدافع أتلتيكو مدريد.
وفي إنكلترا، وضع مانشستر سيتي نصب عينيه ضم الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي من فالنسيا الإسباني. ويبدو الـ»سيتيزينس» جاهزاً لدفع 45 مليون يورو، وقد يضيف إليه لاعبه الفرنسي إلياكيم مانغالا للحصول على خدمات اللاعب، وهو المبلغ الذي يتوقّع أن يوافق عليه فالنسيا بعدما وضع شرطاً للتخلي عنه مقابل 50 مليون يورو وهي قيمة فسخ عقده.
من جهته، ضم توتنهام هوتسبر الإنكليزي المهاجم الكاميروني كلينتون نجيي من ليون الفرنسي لخمس سنوات، بحسب ما أعلن الأخير.
وأشار ليون إلى أن نجيي (22 عاماً) انتقل بصفقة بلغت 14 مليون يورو، وقد تصل إلى 17 مليون يورو مع المكافآت.
وهذا رابع انتقال للفريق اللندني بعد المدافعين النمسوي كيفن فيمر وكيران تريبييه والبلجيكي طوبي ألدرفيلد.
وعلى صعيد المنتخبات، أعلن الاتحاد البوليفي تعيين الإسباني ميغيل أنخل برتغال مدرباً لمنتخبه خلفاً لماوريسيو سوريا المستقيل من منصبه.