تبدأ اليوم أعمال مؤتمر تطوير الرياضة المدرسية الذي تقيمه جمعية CCPA بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي وبمشاركة وزراتي الشباب والرياضة والصحة. وستشهد فاعليات المؤتمر، الذي سيستمر على مدى يومين في فندق الكورال بيتش، كلمات ومحاضرات لخبراء لبنانيين ودنماركيين، بينهم الأمين العام للاتحاد الرياضي المدرسي الدنماركي ستين يورك بحضور وزير التربية والتعليم العالي حسان دياب، إضافة إلى ممثلين عن وزارة الداخلية والبلديات ووزارة الثقافة وسفير الدنمارك في لبنان يان توب كريستنسن وممثلون عن اللجنة الأولمبية اللبنانية والاتحادات الرياضية وكليات التربية البدنية في لبنان وهم زينا مينا عن الجامعة الأنطونية والدكتوران مازن مروة وبشير عبد الخالق ونديم ناصيف عن جامعة NDU، إلى جانب خبراء متخصصين في الحقل الرياضي والتربية البدنية في المدارس.


واللافت في المؤتمر التعاون بين وزارتي التربية والشباب والرياضة، وهو أمر لا نراه كثيراً في الرياضة المدرسية حيث ستكون هناك محاضرة للمدير العام للوزارة زيد خيامي إلى جانب محاضرة لفيصل علم الدين ممثل وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي. ويلاحظ أيضاً إشراك الجامعات في المشروع، نظراً إلى ما يمثّلونه من طاقات على صعيد الأبحاث والتقنيات والتخصص والعلم. وتأتي فكرة إقامة مؤتمر من هذا النوع وبهذا الحجم من المشاركين انطلاقاً من أهمية الرياضة المدرسية واعتبارها الخطوة الأساس في تطوير الرياضة اللبنانية وتحسينها.
ويسعى المؤتمر إلى محاولة تعويض عدم وجود أكاديميات متخصصة لتعليم الأولاد كأكاديمة «أسباير» على سبيل المثال، وهي فكرة كانت من ضمن توصيات مؤتمر الرياضة للجميع الذي عقد قبل سنة ونصف، إضافة إلى ملاحظات تراكمات جراء عمل رئيس اللجنة مازن رمضان في القطاع الرياضي، وخصوصاً على صعيد الأولاد. وستكون من أهم نتائج المؤتمر الخروج بتوصيات ووضع آليات للتطوير الرياضة المدرسية والصيغ الأمثل لهذا الموضوع.