يوماً بعد يوم، يزداد الحديث في أوساط الفورمولا 1 عن عودة السائق السابق الفنلندي كيمي رايكونن إلى حلباتها. التكهنات في هذا الأمر أخذت تتوالى منذ أن زار سائق الراليات الحالي مصانع الشركة قبل فترة، وقد وصلت أمس إلى حد اعتبار صحيفة «ايتا سانومات» الفنلندية أن رايكونن أصبح على وشك الانضمام إلى وليامس. الصحيفة استندت في رأيها هذا إلى معلومات استقتها من السائق الياباني السابق تاكي اينوي الذي لديه اتصالات مع العديد من فرق الفئة الأولى.

وكانت الصحيفة ذاتها قد ذكرت قبل أسابيع أن انتقال رايكونن إلى وليامس يتوقف على توصل الفريق إلى اتفاق مع بنك قطر الوطني لرعاية الفريق، وهذا الأمر لمّح إليه الكاتب في صحيفة «أو إستاديو» البرازيلية عندما أكد أن «فرانك وليامس (مالك الفريق) زار قطر والمملكة العربية السعودية» لهذه الغاية.
تجدر الإشارة إلى أن رايكونن، الذي اعتزل عام 2009، حاز لقب بطولة العالم في الفورمولا 1 عام 2007 مع فريق فيراري بعد تجربتين مع ساوبر وماكلارين مرسيدس.
من جهة أخرى، أشار الألماني أدريان سوتيل، سائق فورس اينديا، إلى أنه لن يستطيع الانتظار حتى كانون الأول المقبل لمعرفة مصيره مع الفريق وأنه سيتحدث مع الرئيس فيجاي ماليا بهذا الشأن في أقرب وقت.
وكان ماليا قد ذكر أنه سيعلن اسمي سائقي الفريق في منتصف كانون الأول، وقال سوتيل للصحافيين قبل سباق جائزة الهند الكبرى في نهاية الأسبوع الحالي: «لا يمكنني الانتظار حتى كانون الأول المقبل»، وتابع: «سأتحدث إليه (ماليا) قريباً جداً لأعرف أفكاره. لا أريد أن أنتظر طويلاً من لضمان مقعد في الفريق. أعتقد أنني أعرف ما يمكنني القيام به. لذا، فإنني لا أشعر بأي قدر من التوتر».
في إطار آخر، من المنتظر أن يُعقد اليوم مؤتمر صحافي لإعلان سباق في بطولة العالم سيقام في ولاية نيوجيرسي الأميركية ابتداءً من موسم 2013، وذلك بحسب ما ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال».
ويعتقد حاكم الولاية، كريس كريستي أن الفورمولا 1 ستجلب «ازدهاراً اقتصادياً وسياحياً مهماً للولاية»، بحسب ما ينقل عنه الناطق الرسمي باسمه. وبدخول سباق نيوجيرسي إلى روزنامة البطولة، سيكون للولايات المتحدة سباقان في الفئة الأولى بعد سباق جائزة الولايات المتحدة الكبرى في أوستن في ولاية تكساس الذي سيقام بدءاً من الموسم المقبل.