أنهى ريال مدريد الإسباني الشائعات والتكهنات حول مستقبل لاعبه سيرجيو راموس، وجدد عقده حتى 2020.

وكان عقد راموس (29 عاماً و128 مباراة دولية) ينتهي في 2017. ونالت أخبار انتقال راموس من الريال إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي اهتمام الصحافة الإسبانية والإنكليزية، وخصوصاً بعدما أعرب اللاعب عن رغبته في الرحيل.
في المقابل، نفى رافاييل كومينو، وكيل أعمال لاعب ريال مدريد إيسكو، توصل يوفنتوس الإيطالي إلى اتفاق مع الملكي من أجل رحيل الأخير.

وكانت تقارير إيطالية وإسبانية قد كشفت أن «البيانكونيري» يستعد لتقديم عرضٍ ضخم من أجل إقناع مسؤولي النادي الملكي بالتخلي عن اللاعب، خصوصاً عقب تعاقدهم مع الموهبة الكرواتية ماتيو كوفاتشيتش من صفوف انتر ميلانو الايطالي.
كذلك ذكرت تقارير صحافية إسبانية أن الخطوة الأخيرة من صفقة انتقال الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي من فالنسيا الاسباني الى صفوف مانشستر سيتي الإنكليزي تتعرض لبعض العقبات. وكشفت الصحف أن تعثر توقيع اللاعب على عقود انضمامه يرجع إلى رفض الفرنسي إيلياكيم مانغالا الانتقال الى صفوف فالنسيا لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة، وهو ما قد يؤدي إلى تجميد المفاوضات بين الناديين في هذا الشأن.
وذكرت التقارير أن سيتي قد يرفع من قيمة صفقة شراء أوتامندي لتقترب من 50 مليون يورو في حال رفض مانغالا الانتقال إلى صفوف فالنسيا هذا الموسم.
من جهته، جدد لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، الإيطالي تياغو موتا، رغبته في الرحيل عن فريقه، مبيّناً أن بقاءه مشروط بتوضيح دوره مع الفريق. وأشار اللاعب إلى أنه يتعيّن عليه التفكير في نفسه رغم أنه كان يفكر دائماً في مصلحة الفريق منذ انضمامه إلى النادي الفرنسي في كانون الثاني 2012، قادماً من إنتر ميلانو.
كذلك، تعاقد واتفورد، العائد مجدداً الى الدوري الانكليزي الممتاز بعدما غاب عنه منذ 2007، مع لاعب غوانغجو ايفرغراند الصيني، الايطالي أليساندرو ديامانتي لموسم واحد على سبيل الإعارة.
وفي ألمانيا، أعلن بوروسيا مونشنغلادباخ تمديد عقد مدافعه السويدي أوسكار فينت حتى 2018. ويأتي تمديد عقد فينت بعد البداية الكارثية لمونشنغلادباخ الذي خسر في المرحلة الأولى من الدوري الألماني أمام بوروسيا دورتموند 0-4.