كما بات واضحاً للجميع، نجح بايرن ميونيخ الألماني منذ انطلاق الموسم في تقديم صورة الفريق الثابت المستوى والمرشح بقوة للظفر بالألقاب المحلية والمنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا، وهذا ما يبدو جلياً من خلال تصدره للدوري الألماني ولمجموعته في المسابقة القارية، حيث نجح أمس بإضافة انتصار جديد كان على حساب نابولي الإيطالي 3-2. وللدلالة على مدى قوة النادي البافاري هذا الموسم، تكفي الإشارة فقط إلى فوزه في المباريات التسع الأخيرة على ملعبه «أليانز أرينا»، حيث سجل 36 هدفاً ولم تتلق شباكه سوى هدفين، وهو معدل رهيب.

ومما لا شك فيه أن تألق بايرن ميونيخ في هذا الموسم مرده إلى توليفة مميزة من اللاعبين؛ إذ فضلاً عن الدور المؤثر الذي يؤديه على وجه الخصوص الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي أريين روبن (عند مشاركاته القليلة بفعل الإصابة)، يبدو الانسجام بين لاعبيه الدوليين في منتخب ألمانيا عاملاً أساسياً في ظهوره بهذا المستوى المتطور. وهنا لا بد من التوقف عند بعض هؤلاء الأخيرين، انطلاقاً من تسمية الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» قبل يومين للائحة من 23 لاعباً يُنتقى منهم في ما بعد ثلاثة للمنافسة على جائزة أفضل لاعب في العالم، حيث ضمت هذه القائمة اثنين من بايرن ميونيخ هما باستيان شفاينشتايغر وتوماس مولر. هذا الانتقاء فتح الجدال مجدداً بشأن المعايير التي بات يعتمدها «الفيفا» في اختياره للفائز ولقائمة المرشحين، كإدخال البرازيلي نيمار ضمنها مثلاً! إذ بدا الاستغراب واضحاً لدى شريحة كبيرة من المحللين والمتابعين لغياب اسم حارس البافاري المتألق مانويل نوير من اللائحة في الوقت الذي أثبت فيه في الموسم الجديد جدارته من خلال حفاظه على نظافة شباكه في 12 مباراة متتالية بواقع 1147 دقيقة، وذلك بعد تألقه المنقطع النظير في الموسم الماضي مع فريقه السابق شالكه في دوري أبطال أوروبا، وهو ما أذهل المراقبين، كما اختير أفضل لاعب في بلاده عن الموسم الماضي، وحل عاشراً في جائزة أفضل لاعب في أوروبا التي استحدثها «اليويفا». بالفعل، أكثر من علامة تعجب واستفهام تُطرح حول هذه المسألة، وهذا الأمر ينطبق أيضاً على اختيار زميله مولر ضمن القائمة، إذ على الرغم من موهبة هذا الشاب، فإنه لم يقدم في الموسم الأخير وبداية هذا الموسم ما قدمه في عام 2010، سواء مع بايرن أو مع منتخب ألمانيا، حيث كان ماريو غوميز ـــــ على سبيل المثال ـــــ أكثر فاعلية منه بأهدافه الغزيرة التي يواصل تسجيلها في الموسم الحالي.
بالانتقال إلى شفاينشتايغر، يبدو واضحاً أن باستيان وصل إلى مرحلة متطورة جداً وإلى مصاف النجومية بكل ما تعنيه هذه الكلمة الأخيرة من معنى، رغم عدم تحقيقه للألقاب مع فريقه في الموسم الماضي، حيث لا يختلف اثنان على أن «شفايني» هو مركز الثقل في بايرن كما في منتخب بلاده من خلال الدور المحوري الذي يؤديه في وسط الميدان عبر إمداداته الهجومية ومسانداته الدفاعية، فضلاً عن مهاراته التهديفية العالية، حيث ينطبق على باستيان وصف اللاعب العصري الذي يعتمد على قوته البدنية إضافة إلى ذكائه الكبير ومهارته الفذة، وهذا الأمر جعله مطارداً بقوة في سوق الانتقالات الصيفية من الأندية الأوروبية الكبرى، وعلى رأسها ميلان الإيطالي الذي وضعه على رأس لائحة اهتماماته لتعويض رحيل أندريا بيرلو إلى يوفنتوس.
بناءً على ذلك، أتى اختيار شفاينشتايغر ضمن قائمة المرشحين الـ23 للكرة الذهبية مستحقاً ولا غبار عليه، على عكس استبعاد نوير، في الوقت الذي يذهب فيه المعجبون بـ«شفايني» إلى أبعد من ذلك، معتبرين أنه يستحق أن يكون ثالث أفضل لاعبي العالم خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي الأوفر حظاً للفوز بالجائزة والبرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث يستند هؤلاء في رأيهم إلى معايير الفيفا الجديدة التي جيّرت الجائزة العام الماضي لميسي رغم فشله في مونديال 2010 وفي دوري أبطال أوروبا، وذلك تحت وطأة سحر كلمة اسمها «مهارة»...




غوميز «ماكينة تهديفية»

أثبت ماريو غوميز، مهاجم بايرن ميونيخ، مرة جديدة، أنه «ماكينة تهديفية» بحسب ما أطلق عليه مدرب منتخب ألمانيا يواكيم لوف قبل فترة، وذلك بعد أن نجح في تسجيل ثلاثة أهداف «هاتريك» في مرمى نابولي الإيطالي أمس.



نتائج وترتيب دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا

- المجموعة الاولى:
بايرن ميونيخ (المانيا) - نابولي (ايطاليا) 3-2
ماريو غوميز (17 و23 و42) لبايرن، وفيديريكو فرنانديز (45 و79) لنابولي.

فياريال (اسبانيا) - مانشستر سيتي (انكلترا) 0-3
العاجي يايا توريه (30 و71) والايطالي ماريو بالوتيلي (45 من ركلة جزاء).

- الترتيب:
1- بايرن ميونيخ 10 نقاط من 4 مباريات
2- مانشستر سيتي 7 من 4
3- نابولي 5 من 4
4- فياريال 0 من 4

- المجموعة الثانية:
انتر ميلانو (ايطاليا) - ليل (فرنسا) 2-1
الارجنتينيان والتر صامويل (18) ودييغو ميليتو (65) لانتر، والبرازيلي توليو دي ميلو (83) لليل.

طرابزون سبور (تركيا) - سسكا موسكو (روسيا) 0-0

- الترتيب:
1- انتر ميلانو 9 نقاط من 4 مباريات
2- سسكا موسكو 5 من 4
3- طرابزون 5 من 4
4- ليل 2 من 4

- المجموعة الثالثة:
مانشستر يونايتد (انكلترا) - أوتيلول غالاتــي (رومانيـــا) 2-0
الاكوادوري انطونيو فالنسيا (8) وواين روني (87).

بنفيكا (البرتغال) - بازل (سويسرا) 1-1
الاسباني رودريغو ماشادو (4) لبنفيكا، وبنيامين هاغل (64) لبازل.

- الترتيب:
1- مانشستر يونايتد 8 نقاط من 4 مباريات
2- بنفيكا 8 من 4
3- بازل 5 من 4
4- أوتيلول 0 من 4

- المجموعة الرابعة:
ليون (فرنسا) - ريال مدريد (اسبانيا) 0-2
البرتغالي كريستيانو رونالدو (24 و69).

اياكس امستردام (هولندا) - دينامو زغرب (كرواتيا) 4-0
غريغوري فان در فيل (20) والصربي ميراليم سوليماني (25) وسيم دي يونغ (65) والاوروغوياني نيكولاس لوديرو (90).

- الترتيب:
1- ريال مدريد 12 نقطة من 4 مباريات (تأهل الى دور الـ 16)
2- اياكس 7 من 4
3- ليون 4 من 4
4- دينامو زغرب 0 من 4.