قد تفتقد الأرجنتين جهود نجمها ليونيل ميسي في المباراة أمام ضيفتها بوليفيا، ضمن الجولة الثالثة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم 2014؛ إذ لم يتحدد بعد الموقف النهائي لمشاركته جراء تعرّضه لمشكلة في المعدة أدت إلى غيابه عن تدريبات «التانغو» أول من أمس.

وتبحث الأرجنتين بطلة العالم عامي 1978 و1986 عن تخطي نكسة خسارتها أمام فنزويلا 0-1 بعد أن حققت فوزاً كبيراً في الجولة الافتتاحية على تشيلي 4-1.
واستدعى المدرب أليخاندرو سابيلا لاعب وسط إنتر ميلانو الإيطالي ريكاردو الفاريز ليعوّض غياب أنخيل دي ماريا الذي تعرض لإصابة في ساقه اليسرى، ما سيبعده عن الملاعب نحو شهر.
وتشهد العاصمة مونتيفيديو لقاءً حامياً بين الأوروغواي بطلة 1930 و1950 وضيفتها تشيلي، بعد حصول الأولى على 4 نقاط من 3 مباريات والثانية على 3 نقاط من مباراتين.
ويفتقد منتخب الأوروغواي نجمه دييغو فورلان ووالتر غارغانو وخورخي فوسيلي لإصابتهم، وماكسيميليانو بيريرا لإيقافه، ويعاني دييغو غودين مدافع أتلتيكو مدريد الإسباني من إصابة عضلية، ولويس سواريز مهاجم ليفربول الإنكليزي من إصابة في ركبته.
وأكد مدرب الأوروغواي أوسكار تاباريز أنه سيتخذ الاحتياطات اللازمة في مواجهة تشيلي «التي ستعتمد على الهجوم».
لكن اللافت كان إعلان مدرب تشيلي الأرجنتيني كلاوديو بورغي أول من أمس استبعاده، لأسباب تأديبية، 5 لاعبين من التشكيلة المدعوة إلى مواجهة الأوروغواي والباراغواي في سانتياغو.
وأوضح بورغي أن الأمر يتعلق بأرتورو فيدال وجان بوسيجور وكارلوس كارمونا وخورخي فالديفيا وغونزالو خارا الذين عادوا متأخرين ومخمورين إلى معسكر بلادهم.
وتبحث الباراغواي عن فوزها الأول عندما تستقبل الإكوادور في أسونسيون، لكن مهمتها لن تكون سهلة؛ لأن الإكوداور خرجت فائزة في المباراة الوحيدة التي خاضتها حتى الآن.
وتطمح كولومبيا إلى تحقيق فوزها الثاني على التوالي لتدخل في الصراع على الصدارة عندما تستقبل فنزويلا المنتشية من فوزها على الأرجنتين.

وهنا برنامج المباريات (بتوقيت بيروت):
■ الجمعة:
الأرجنتين × بوليفيا (22.00)
الأوروغواي × تشيلي (24.00)
■ السبت:
كولومبيا × فنزويلا (02.00 فجراً)
الباراغواي × الإكوادور (02.00 فجراً).