الدمام | استهل السد اللبناني حملة الدفاع عن لقبه بطلاً للأندية الآسيوية لكرة اليد بزخم كبير، بعد تخطيه العقبة الأولى المتمثلة في الفحيحيل الكويتي 25 – 20 ضمن المجموعة الأولى للبطولة التي تستضيفها مدينة الدمام السعودية، بينما لم يسعف الحظ الصداقة ليواصل مسلسل الانتصارات اللبنانية على الكويتيين، فسقط أمام الشباب 27 – 31 ضمن المجموعة الثانية.

وواجه السد، بطل لبنان وآسيا وثالث أندية العالم، صعوبة في بداية المباراة امام الفحيحيل، وخصوصاً أن الفريق الكويتي يضم نخبة كرة اليد الكويتية والمنتخب الأزرق، مثل الشقيقين محمد وعبد الله الغربلي ومبارك العنزي وسعد السالم. وتأخر اللبنانيون 3-7، ثم انتظروا 8 دقائق ليسجلوا هدفهم الرابع عبر ملادن ميلانوفيتش (4 أهداف)، ثم أشرك المدرب بوزو دوريتش المصري أحمد الأحمر (6 أهداف) وصانع الألعاب البحريني حسين الصياد (3 أهداف) لتنقلب حال المباراة بقيادة سيرغو داتوكاشفيلي (8 أهداف) الذي شكّل ثنائياً متناسقاً مع الأحمر، فأنهى السد النصف الأول متقدماً 12 – 11.
وضرب السد بقوة مع مطلع الشوط الثاني، حيث واصل الحارسان العيان وبديله حسين شاهين تألقهما لكي لا تهتز الشباك مع قوة هجومية قوامها ذو الفقار ضاهر وسيرغو والأحمر أسهمت في رفع الفارق تدريجاً الى 16-12 ثم 24-18، لينتهي اللقاء 25 - 20.
وفرّط الصداقة بمباراته الأولى وخسرها أمام الشباب رغم أنه كان الأفضل في بداية اللقاء، حيث تمكن من السيطرة على المجريات والتقدم 6-4. وقدّم الفريق أداءً مميزاً، وخصوصاً الحارس أدريان رولو دروتو (15 صدّة) الذي وقف أمامه دفاع متراص مثّله لاعب المحور فيليب تامر (هدفان) وفولوديمير غورينوف (3 أهداف). كذلك فإن التونسي حاتم حمودة (5 أهداف) ظهر في مستوى جيد في بداية اللقاء، فيما قاد الماكينة التهديفية بوركو ديوردجوفيتش (9 أهداف). بدوره، اعتمد الفريق الكويتي على براعة حارسه الصربي نيناد دميانوفيتش (12 صدّة) وقوة تسديدات المقدوني ميكاييل بتروفسكي (6 أهداف) والضارب فيصل واصل المطيري (8 أهداف). وهيمن الفريق الكويتي على المباراة بعدما انقلب الدفاع الكويتي الى دفاع المنطقة ومن خلفه الحارس الصربي نيناد دميانوفيتش الذي صدّ ست كرات متتالية رجّحت كفة الفريق الكويتي (31-27).
ويلتقي السد اليوم مع الأهلي الإماراتي (الساعة 16:00)، والصداقة مع الجيش القطري (12:00 ظهراً).