في الوقت الذي ينتظر فيه كثيرون عبور المهاجم البرازيلي نيمار الى كرة القدم الأوروبية، لا يزال هناك انقسام واسع في الآراء بين مؤيد ومعارض لهذه الفكرة. وكان أبرز الداخلين على الخط أمس النجم السابق كوتينيو، الذي اشتهر بتشكيله ثنائيا رائعاً مع «الملك» بيليه في العصر الذهبي لسانتوس، إذ اعتبر أن نيمار لن يحترف مستقبلاً في أوروبا، معللاً في حديثٍ الى صحيفة «آس» الإسبانية: «قوته البدنية لا تسمح له، فهو يسقط مع أول احتكاك». وأضاف كوتينيو: «فعلاً أنا معجب بكيفية تحكم نيمار بالكرة وانطلاقه الى الهجوم. هو سريع للغاية، لكنه لن يتحمل اللعب في أوروبا».

وأشار كوتينيو إلى أنه لا يعتقد أن نيمار (19 عاماً) يستحق كل الضجة التي تثار حوله، مضيفاً: «عندما كنت لاعباً، كانت كرة القدم لعبة جماعية، أما اليوم فالحديث كله في سانتوس عن نيمار وغانسو. حسناً، هل هما من يلعبان فقط في الفريق؟».
وكانت الأنباء المثيرة قادمة من تركيا أمس، حيث فسخ لاعب الوسط الإسباني خوسيه ماريا غوتييرز المعروف بـ«غوتي» عقده مع ناديه بشيكطاش بعدما امتعض من عدم مشاركته أساسياً مع الفريق الذي وصل إليه في الموسم الماضي، وقاده الى الفوز بالكأس المحلية.
بدوره، يحاول الغريم غلطة سراي التعاقد مع جناح أتلتيكو مدريد الإسباني خوسيه أنطونيو رييس، بحسب صحيفة «آس» التي لم تؤكد الخبر استناداً الى معلومات بأن رييس لا يحبذ العيش في اسطنبول، لكن من دون أن تنفي رغبته في الرحيل عن فريق العاصمة الإسبانية، مشيرة في الوقت عينه الى أن اللاعب يفضل الانتقال الى فريقه السابق إشبيلية.
وفي ألمانيا، طالب المهاجم الدولي الكرواتي إيفيكا أوليتش فريقه بايرن ميونيخ، متصدر ترتيب الدوري، بالمشاركة أكثر مع الفريق أو تركه للرحيل في كانون الثاني المقبل.
وعاد أوليتش (32 عاما) مؤخراً من اصابة ابعدته نحو عام عن الملاعب، وخاض مع فريقه هذا الموسم 5 مباريات احتياطياً، وهو سجل الهدف الاول لمنتخب بلاده في اول ظهور دولي منذ تلك الاصابة. وتعرض اوليتش الذي ينتهي عقده في حزيران/ المقبل، العام الماضي لاصابة في الركبة وبات بعد عودته خياراً ثالثاً في هجوم الفريق البافاري بعد ماريو غوميز متصدر ترتيب الهدافين والوافد الجديد نيلس بيترسن.
وكان رئيس النادي البافاري اولي هونيس قد لمّح الى احتمال بيع عدد من اللاعبين خلال سوق الانتقالات الشتوية، وقد يكون بيهم أوليتش.