تقام اليوم السبت ثلاث مباريات في افتتاح المرحلة الثامنة من بطولة لبنان لكرة السلة حيث تبرز مباراة الرياضي وضيفه المتحد عند الساعة 16.00، نظراً لأهميتها بالنسبة للفريق الضيف الذي يسعى إلى استعادة توازنه بعد الخسارة الثقيلة أمام مضيفه أنيبال زحلة يوم الثلاثاء الماضي بفارق 44 نقطة 104 - 60. ويسجل المتحد هذا الموسم واحدة من أسوأ بداياته، يلعب فيها سوء الحظ ولعنة الإصابات دوراً رئيسياً جعلت الفريق يخسر أربع مباريات من أصل سبع لعبها. لكن لهذه الانطلاقة المتعثرة أسبابها وتبدأ بتغيير اللاعب الأجنبي بورتر تروب مروراً بإصابة بديله أوستن جونسون ثم عودته مع عدم اكتمال جهوزيته الفنية والبدنية ما أثر على أدائه في المباريات، اضافة الى إصابة زملائه باسل بوجي، باسم بلعة وإيلي رستم الذي يبدو أن غيابه سيطول عن الفريق كما يفيد مدير الفريق سامر نشار الذي أوضح لـ«الأخبار» أن رستم ما زال ملازماً للفراش ولا يخرج من المنزل الا للأمور الضرورية، ما يعني صعوبة تكهن موعد عودته.


وهذه الأمور جعلت المدرب الأميركي بول كوفتر يعتمد على لاعبين لم يكن مفترضاً أن يكونوا أساسيين في المباريات كمروان زيادة وبشير سعد وعمر الأيوبي الذين يبذلون جهوداً لكن تنقصهم الخبرة. «أما بالنسبة للقاء «الكارثة» أمام أنيبال فإن اللاعبين افتقدوا الروح القتالية رغم عودة جونسون وبوجي». ويشير نشار الى أن الفريق الذي يرتكب 11 خطأ فقط طوال المباراة لا بد أن يخسر، وهذا دليل على غياب الروح القتالية عند اللاعبين. وهذا ما دفع بادارة النادي الى عقد اجتماع مع اللاعبين وتوجيه إنذار شديد اللهجة الى اللاعبين نتيجة تقاعسهم.
لكن أين المدرب بول كوفتر مما يحصل؟
يؤكد نشار أن نادي المتحد واقعي جداً ولا يتعامل مع الأحداث بردود أفعال متسرعة. فالظروف التي مر بها النادي لا يمكن إغفالها وتحميل المسؤولية للمدرب كوفتر، دون أن يعفيه ذلك من تحمل جزء منها في لقاء أنيبال من ناحية عدم تحضير اللاعبين نفسياً للقاء. وبالتالي فإن ادارة النادي تمارس عملية ضبط أعصاب لكن الى متى تستمر «لا أحد يعرف ذلك» ينهي نشار حديثه.
وفي مباريات أخرى ضمن المرحلة، يلعب هوبس مع ضيفه بجة على ملعب المر (الساعة 16.00)، وأنترانيك مع ضيفه بيبلوس في التوقيت عينه. وتختتم المرحلة غداً بلقاء الحكمة وضيفه الشانفيل عند الساعة 18.00، وأنيبال مع ضيفه الشباب حوش الأمراء في دربي مدينة زحلة في التوقيت ذاته.
■ لدى السيدات، كرّم نادي أنترانيك، الراعي الأساسي لفريقيه في كرة السلة، رئيس مجلس إدارة شركة UFA للتأمين هنري شلهوب، لمناسبة تقديمه فريق السيدات الذي يضم: ايلي نصر مدرباً، فيكن إسكجيان مدرباً مساعداً، طوني جونتويان إدارياً، ايلي شديد معالجاً فيزيائياً، واللاعبات: شدا نصر (كابتن)، نسرين دندن، ايما إسكجيان، تمارا خليل، فاي برينس، فرح حركة، فيرونيكا أبو جودة، كريستيل الشالوحي، نور شقير، لين رضا، كريستينا بادو، ليلى عيسى، أيا حلبي، كريستينا طنوخي، ودانيالا صوايا التي تتولى أيضاً مهمة الإحصاءات.