تراجع الحديث عن منتخب لبنان لكرة القدم وانشغال اللاعبين مع فرقهم، الا أن القيمين على المنتخب الوطني بدأوا العمل تحضيراً للقاء لبنان ومضيفته الإمارات في 29 شباط 2012. فالتوقعات تشير الى حضور جماهيري كبير سيدعم المنتخب في اللقاء، ليس فقط من الجالية اللبنانية في الإمارات بل من معظم الجاليات اللبنانية في الخليج، اضافة الى كلام عن توجه عدد كبير من المشجعين من لبنان. أما على صعيد العناصر، فقد بدأ العمل على استقدام عدد من اللاعبين المحترفين في الخارج من أصول لبنانية لعرضهم على المدرب الألماني ثيو بوكير لاختيار لاعبين منهم في حال توافقهم مع استراتيجيته للمنتخب.

وكنوع من الشكر للجمهور اللبناني على مؤازرته، ستوزَّع لوحات اعلانية في جميع المناطق اللبنانية بدءاً من اليوم عبارة عن رسالة شكر من لاعبي المنتخب اللبناني للجمهور الكبير الذي حضر الى الملعب. وتأتي البادرة من لجنة دعم المنتخب، اذ قدم رجلا الأعمال والإعلانات جورج شهوان وعماد جمعة لوحات إعلانية في بيروت وخارجها لشكر الجمهور على حضوره. أما بالنسبة إلى الدعم المادي للمنتخب، وهو مطلوب من لجنة الدعم، فإن المعلومات تشير الى استعداد عدد كبير من رجال الإعمال لتقديم الأموال، حيث يشرف على هذا الموضوع رئيس الاتحاد هاشم حيدر. ويبقى على اللجنة العليا للاتحاد، بمن فيها حيدر، أن تضع خطة واضحة للمنتخب اللبناني بالنسبة إلى مباراة الإمارات وللمرحلة النهائية في حال تأهل اليها لبنان.. ووضع تصور عن الكلفة المادية لهذا المشروع وتقديمها الى لجنة دعم المنتخب كي يتم تأمين الأموال.
(الأخبار)